الشتاء يضاعف معاناة النازحين في كردستان العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الشتاء يضاعف معاناة النازحين في كردستان العراق

27/11/2015
أكثر من ستين عاما هو عمر خضر قضى منها وأطفاله الستة نحو عامين نازحا في هذا المخيم لا يزال خضر يتذكر معاناة الشتاء الماضي هنا وأكبر ومخاوفه أن يتكرر الحال هذا العالم أوضاعنا صعبة للغاية وأطفال عرات وجيوبنا خاوية والطعام شحيح والشتاء قد حل دون أن تحضير له من قبل المسؤولين عن المخيم قمنا ببناء هذه الجدران حول خيامنا على نفقتها الخاصة بعد أن فقدنا الأمل بتحسين ظروفنا تحت هذه الخيام المهترئة لا تخفي الحكومة الإقليمية انتقادها للحكومة الاتحادية في بغداد ووكالات الأمم المتحدة أيضا وتقر بأن الظروف المعيشية للنازحين ليست بالمستوى المطلوب خصوصا في فصل الشتاء هنا مخيم هذا بنته الأمم المتحدة قبل عام ونصف بشكل سريع لاحتواء موجة النازحين القادمين من محافظات نينوى وقد وعدتنا ميرارا بتغيير الخيام وتحسين ظروف العيش النازحين لكنها لم تفعل شيئا يذكر حتى الآن ليس أمام هؤلاء الأطفال سوى الهروب إلى خيامهم عند أول قطرة مطر أو هبة ريح تعصف بالمكان وحتى ذلك الحين عليهم أن يحاول اجتياز هذه الممرات الغارقة في الأوحال وهذه السواق التي لا تجرب سوى المرض شتاء ثاني يحل على النازحين ولا خيار لهم سوى الصبر ولا شيء لديه إلا مستلزمات لا تفي حتى بالحد الأدنى للعيش داخل خيام لا يتوقع أن تصمد أمام أول عاصفة أمير فندي الجزيرة مخيم الخانكة جنوب غرب دهوك