أردوغان يحذر روسيا من اللعب بالنار
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أردوغان يحذر روسيا من اللعب بالنار

27/11/2015
رغم إبداء أنقرة وموسكو بشكل منفصل عدم رغبة أي منهما في تصعيد الموقف وتوتير العلاقات بعد إسقاط الجيش التركي مقاتلة روسية فإن معظم التصريحات في العاصمتين لا تبدو متوائمة مع تلك الرغبة المعلنة في التهدئة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كرر القول إنه لا يريد للعلاقات بين بلاده وروسيا أن تتضرر بأي شكل لكنه حذر الروس مما أسماه اللعب بالنار بعد أن اتهمهم باستغلال حادثة الطائرة لتعزيز وجودهم وخاصة العسكري في المنطقة إن دعم نظام الأسد الذي قتل ثلاثمائة وثمانين ألف إنسان ومارس إرهاب الدولة هو لعب بالنار قصف المعارضة التي تتمتع بالشرعية الدولية بذريعة محاربة داعش لعب بالنار أيضا كما أن الافتراء على تركيا بتهم غير معقولة وإيذاء رجال الأعمال الأتراك له لعب بالنار أيضا وأنا أدعو روسيا بكل حزم ألا تلعب بالنار ومعتبرا اتهامات بوتين تركيا بشراء النفط من تنظيم الدولة محض افتراء اتهم أردوغان شركات روسية بالتعاون مع التنظيم لبيع النفط لنظام الأسد تركيا لا تستورد النفط من داعش بل على العكس فلقد أثبتت وزارة الخزينة الأمريكية وبالوثائق أن الشركات الروسية تبيع النفط للنظام السوري وبالمشاركة مع تنظيم الدولة وبينما لم يرد الرئيس الروسي حتى الآن على طلب أردوغان لقاءه على هامش قمة المناخ آخر هذا الشهر في فرنسا أعلن الكرملين أن بوتين سيلتقي خلال تلك القمة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث الملفين السوري والفلسطيني وما عدا ذلك من حرب كلامية ضد أنقرة فقد تولاها وزير الخارجية سيرغي لافروف الذي أعلن بحضور نظيره السوري الزائر أن تركية تخطط الحد المسموح به حسب قوله القيادة التركية تجاوزت الحد المسموح به وهي تقود تركيا إلى أفدح موقف فيما يتعلق بمصالحها مع روسيا على المدى الطويل ومكانتها في المنطقة وإمعانا في الاحتفاء بالضيف السوري ربما أعلن لافروف أيضا إعادة العمل بنظام التأشيرة مع تركيا إبتداءا من العام المقبل هذا فضلا عن تكرار لافروف التأكيد على مواصلة موسكو الوقوف بقوة إلى جانب نظام الأسد بزعم مجابهة الإرهاب