مخاوف التجار الأتراك من تأثر التبادل التجاري مع روسيا
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

مخاوف التجار الأتراك من تأثر التبادل التجاري مع روسيا

26/11/2015
التفاؤل بانتقال التعاون الاقتصادي بين روسيا وتركيا إلى أفق مبشرا جديد كان السمة الأبرز في نظر خبراء الاقتصاد الذين تابعوا لقاءات زعيمي البلدين على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة أنطاليا قبل أسبوعين تقريبا لكن هذا التفاؤل سرعان ما انقلب إلى مخاوف من تداعيات إسقاط الأتراك مقاتلة روسية بالنسبة إلى الأسواق التركية فعشرات من مشاريع الإنشاء التركية التي تقدر قيمتها بأربعة مليارات دولار صارت مهددة بخسارة امتيازاتها في السوق الروسية كما أن المصدرين الأتراك يعيشون حالة من الترقب لما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع بين البلدين أربعون في المائة من حجم التعامل في شركتنا يأتي من خلال صادرات روسيا بالنسبة إلينا زابن مهم لا نريد خسارته ويبدو أن أشد المخاوف يدوروا حول مستوردات الغاز الروسي إذ تستورد تركيا أكثر من خمسة وخمسين في المائة من الغاز الطبيعي اللازم لإدارة عجلة اقتصادها ولأغراض التدفئة ولم تتمكن تركيا حتى الآن من الحصول على تخفيضا في سعر هذا الغاز بنسبة 10 وربع في المائة حسب ما وعدت روسيا لا يمكن لروسيا وفق الظروف الحالية أن تقطع إمدادات الغاز عن تركيا فهي ملزمة دوليا بتطبيق الاتفاقيات في هذا الإطار قد تعرقل أحيانا مواعيد التسليم بحجة وجود أعطال فنية فقط ومع ذلك فإن التهديد بعقوبات اقتصادية روسية تجاه أنقرة قد لا يبدو واقعيا وذلك بالنظر إلى حجم المصالح المشتركة بين البلدين فتركيا منحت روسيا حق إنشاء مفاعل نووي لتوليد الطاقة في تركيا وتشغيله إضافة إلى أن خط الغاز الروسي الجديد إلى أوروبا سيمر من تركيا يميل الميزان التجاري بين تركيا وروسيا لصالح روسيا ما يعني أنه لن يفيد موسكو أن تفرض عقوبات على أنقرة خصوصا وأن تركيا السوق الرئيسية من البضائع الروسية في ظل العقوبات الدولية المفروضة على موسكو المعتز بالله حسن الجزيرة