سوريا.. ضربات روسية ضد معابر حدودية
اغلاق

سوريا.. ضربات روسية ضد معابر حدودية

26/11/2015
أرياف محافظة حلب في الشمال والجنوب والغرب في مرمى القصف الروسي وكما هو الحال في غارات سابقة دفع المدنيون ثمن القصف الروسي حيث سقط بعضهم قتلى وجرحى في غارة على سوق شعب بيان بمحيط بلدة عاجل ريف حلب الغربي معظم قرى الريف الجنوبي ومناطقه تعرضت أيضا لعشرات من الغارات إقترنت بمحاولات من قوات النظام للتقدم باتجاه منطقة إيكاردا الإستراتيجية المطلة على طريق دمشق حلب الدولي الغطاء الجوي الكثيف لم يفلح حسب ما تقول المعارضة المسلحة وحتى الآن في تسجيل أي تقدم جديد لقوات النظام وحلفائه في ريف حلب الجنوبي التصعيد الروسي في حلب في يومه الثاني استهدف مواقع في ريف حلب الشمالي معظمها متاخم للحدود السورية التركية أو قريب منها طائرات روسية وخطابات تفسيره الغارات الأخيرة لا تفرق بين مدن وبلدات بعيدتين عن الجبهة ساخنة وأخرى تقع على خطوط التماس إذن لا شيء تغير بالنسبة إلى استهداف مدن وبلدات لا أهمية استراتيجية لها هي رسائل سياسية إذن توجه إلى هذا الطرف أو ذاك فالقصف الروسي استهدف قافلة معونات إنسانية في أطراف مدينة إعزاز الحدودية التي تشكل مركز الثقل المنطقة الآمنة التي تسعى تركيا لإقامتها في شمال سوريا إعزاز أيضا هي شريان الحياة الأبرز لريف حلب بل والمناطق للمعارضة في شمالي البلاد كافة أجواء ريف حلب الشمالي زادت هي الأخرى مسرح عمليات للطائرات الروسية وطائرات التحالف دولي الأولى تقصف مواقع المعارضة والثانية تقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية ويبقى التساؤل حول ما إذا كانت الأجواء تتسع لكليهما