رايتس ووتش تكشف عن اعتقالات وانتهاكات بالعراق
اغلاق

رايتس ووتش تكشف عن اعتقالات وانتهاكات بالعراق

26/11/2015
قيمة التصريحات تكمن في متابعة تنفيذها هذا ما قالته منظمة هيومن رايتس ووتش حول تحقيق أمر به حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي حول انتهاكات استهدفت متظاهرين قبل عدة أيام قرب المنطقة الخضراء في بغداد المتظاهرون قال حينها إن قوات الأمن واعتدت عليهم بالضرب واحتجزت بعضهم وتضيف المنظمة أن السلطات العراقية أعلنت مرارا وتكرارا عن فتح تحقيقات لكن مرتكبي الانتهاكات يستمرون في عملهم دون محاسبة إذن هي ليست المرة الأولى وإن كان المتظاهرون في هذه تعرضوا للضرب ثم أخلي سبيلهم فإن حوادث أخرى في محافظة ديالى وصلاح الدين والأنبار وغيرها كانت أكثر قسوة ودموية فقد قتل كثيرون في عمليات اتهمت بتنفيذها قواته الأمن والمليشيات كالحشد الشعبي وبعضها وثقت بالصور تتصاعد الأصوات في وقتها للمطالبة بالتحقيق والقصاص تتجاوب الحكومة بإعلان تشكيل لجان تحقيق ثم تموت القصة بعد حين وهي أيضا ليست المرة الأولى التي تعلن فيها منظمات تعنى بحقوق الإنسان عن قضايا تعذيب في العراق وربما ليس آخرها ما كشف عنه مركز بغداد حقوق الإنسان بوفاة اثنين عشر معتقلا في السجون الحكومية مطلع العام الحالي بسبب التعذيب تقول هيومن رايتس ووتش إن المسيئين يفلتون من المحاسبة الفعالة في عدم القضاء العراقي لا يحترم سيادة القانون ولا يحاسب المعتدي