جيش الاحتلال يقتل فلسطينييْن في الضفة الغربية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جيش الاحتلال يقتل فلسطينييْن في الضفة الغربية

26/11/2015
بالكاد يصدقون النبئ لكن ابنهم يحيى طه هو شاب آخر لم يتجاوز الثامنة عشر عاما انضم إلى قائمة شهداء هبة الحالية كيف لا وقد اخترقت رأسه رصاصة أطلقها عليه جندي إسرائيلي خلال مواجهات في قرية قطرنا شمال غرب القدس تحتضن والدته للمرة الأخيرة وتقاوم محاولات أقربائها إبعادها قوات الاحتلال كانت اقتحمت القرية فجرا واعتقلت عددا من أبنائها ودهمت عددا من المنازل فيها بينها منازل شهداء سقطوا خلال الهبة الحالية لكن ساعات النهار لم تمضي بهدوئه إذ أعلنت قوات الاحتلال قتل فلسطيني في الخمسينات من عمره عند حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس وهو حاجز والآخر من الحواجز العسكرية الإسرائيلية التي غدت عنوان للموت في حياة الفلسطينيين زعم الاحتلال أن الفلسطينية حمل سكين بيده دون أن تسجل إصابات بين الجنود واضح إنه إسرائيل الآن تمارس نهج مارسته في السابق في انتفاضة 87 بيتحدث عن قضية التأكد من الموت إحصاءات وزارة الصحة الفلسطينية تؤكد أن عدد الشهداء منذ بدايات الهبة الحالية تجاوز المائة بينهم ما لا يقل عن 22 طفلا منهم 5 بنات إلى جانب أربع نساء ما يمسي عليه الفلسطينيون يصبحون عليه مزيدا من الحزم في الفرق الأهل واستيطان وعقوبات جديدة تفرضها سلطات الاحتلال بعدها يأتي العالم متدخلا مطالبا إياهم بالتهدئة وضبط النفس شيرين أبو عقلة الجزيرة من قرية قطنا شمال غربي القدس