تواصل تداعيات إسقاط تركيا المقاتلة الروسية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تواصل تداعيات إسقاط تركيا المقاتلة الروسية

26/11/2015
بخطوات متلاحقة دافعت السلطات التركية بمختلف مستوياتها عن القرار العسكري الذي أسفر عن إسقاط الطائرة الحربية الروسية يوم الثلاثاء فقد أبدت القيادة العسكرية التركية استعدادها للتعاون مع السلطات الروسية فيما يتعلق بتفاصيل الحادثة هذا التعاون ترجم عبر استدعاء الملحقين العسكريين لروسيا في أنقرة لاطلاعها على تفاصيل إسقاط الطائرة الرواية التركية عززتها السلطات العسكرية عبر نشر تسجيلات صوتية لتحذيرات وجهتها الجهات العسكرية التركية لقائد الطائرة الروسية قبل إسقاطها هذه التحركات لم تمنع الرئاسة التركية من تشديد موقفها الحازم تجاه أي خرق للأجواء التركية من أي جهة كانت لا نسمح لأحد أن يتوقع منا أن نبقى صامتين ودون ردود الفعل حيال الانتهاك المستمر لأمن حدودنا واعتبار حقوق سيادتنا وكأنها غير موجودة في المقابل قالت الخارجية الروسية إن ما حدث يرقى إلى الاستفزاز المتعمد لكنها استبعدت خيار الدخول في حرب مع تركيا إننا لا ننوي شن حرب على تركيا وعلاقتنا مع الشعب التركي لم تتغير لكن لدينا أسئلة بشأن تصرفات القيادة التركية الحالية التي كنا دائما نسعى لإقامة علاقات عملية معاها وخاصة فيما يتعلق بالأزمة السورية الموقف الدبلوماسي الروسي غير المتشنج لم يمنع الرئيس فلاديمير بوتين من اتخاذ قرارات جديدة صنفت على أنها من إفراز حادثة إسقاط الطائرة الحربية الروسية فقد أعلن بوتين عن نشر بلاده منظومة صواريخ إس 400 المضادة للطائرات الحربية في سوريا وقد حدد الرئيس الروسي قاعدة أحميم العسكرية في اللاذقية في شمال غرب سوريا وعلى مقربة من الحدود التركية موقعا لنشر تلك الصواريخ فيما قال وزير دفاعه إن البارجة موسكو اقتربت من شواطئ مدينة اللاذقية السورية ومستعدة لتدمير أي هدف جوي يشكل خطرا على الطيران الروسي