تحديات أمام الحكومة المالية بعد هجمات باماكو
اغلاق

تحديات أمام الحكومة المالية بعد هجمات باماكو

26/11/2015
بعد خمسة أشهر من زواجها فقط قتلت هوى في الهجوم الذي استهدف فندقا في العاصمة باماكو عشرات النساء جئنا لمواساة أمها التي فقدتها وهي في عمر الثلاثين أسرتنا فقيرة عندما تستلم الراتب فإنها تقوم بتوزيعه بين أسرة ولدها وأسرة ووالدتها هذا ما كانت تفعله براتبها أقارب هوى يعتقدون أنها ضحية للحرب بين الدول الغربية والحركات الجهادية في المنطقة أنا مقتنع أن ماله ضحية جانبية في هذه المسألة لأننا لا نملك شيء الفرنسيون والأميركيون هم من يحلقون بمقاتلاتهم لمهاجمة هؤلاء وهم يستهدفونهم أما نحن فضحايا وصول هجمات المسلحين إلى العاصمة باماكو ومشاركة مواطنين ماليين لا يتحدرون من المناطق الشمالية في هذه الهجمات يزيد من التحديات أمام الحكومة المالية التي تواجه هذه الحركات المسلحة نحو أربع سنوات مضت على وجود القوات الدولية في الأراضي المالية عشرات القتلى سقطوا من هذه القوات جراء الهجمات التي شنتها الحركات المسلحة نجحت هذه القوات بالتعاون مع القوات الفرنسية المنتشرة هنا في مساعدة الحكومة المالية منع المسلحين من السيطرة على المدن إلا أن الهجمات على مواقع الجيش المالي وعلى القوات الدولية ماتزال مستمرة نحن موجودين في مالي حوالي تقريبا وصلنا 14 ألف شخص من عسكريين وأمنيين وموظفين لمساعدة مالي لإحلال الأمن والسلم والاستقرار وإن كانت المناسبة طرف فاعل مع الجزائر التي استضافت المحادثات أثار الهجوم على الفندق في قلب العاصمة المالية تساؤلات عن قدرة الحكومة على الانتصار على هذه الحركات وبدأت للأمم المتحدة تسيير دوريات مع القوات الأمنية المالية في باماكو لبسط الأمن في العاصمة فضل عبد الرزاق الجزيرة