روسيا تهدد بإلغاء مشروعات مشتركة مع تركيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

روسيا تهدد بإلغاء مشروعات مشتركة مع تركيا

25/11/2015
في سبتمبر الماضي وقع الرئيس الروسي ونظيره التركي اتفاقا يبشر برفع حجم التبادل التجاري بين بلديهما من اثنين وثلاثين مليار دولار حاليا إلى أكثر من مائة مليار مطلع العقد المقبل لكن إسقاط الطائرة الروسية ينذر على الأرجح بضرب كل التوقعات التي بشرت بازدهار العلاقات الاقتصادية بين البلدين أحدث مؤشر على هذا السيناريو جاء على لسان رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف الذي حذر من أن تداعيات تلك الأزمة قد تفضي إلى إلغاء مشاريع مشتركة وإلى فقدان شركات تركية حصتها في الأسواق الروسية يأتي ذلك بينما يبلغ حجم الاستثمارات التركية في روسيا مليارا ونصف المليار دولار بينما لا يتجاوز حجم الاستثمارات الروسية في تركيا حاليا مستوى 300 مليون دولار تركيا ما زالت مستثناة حتى الآن من الحظر الذي تفرضه موسكو على غالبية مستورداتها من المواد الغذائية الغربية وتصل قيمة الصادرات التركية إلى روسيا وأغلبها من الأغذية والمنسوجات إلى ستة مليارات دولار سنويا أكثر من ذلك فإن روسيا هي أكبر مورد للغاز الطبيعي لتركيا فشركة غازبروم الروسية تزويد وحدها الاقتصاد التركي بأكثر من نصف احتياجاته من الإمدادات الخاصة بهذه السلعة الاستراتيجية قطاع السياحة التركي قد يكون من أكبر الخاسرين في هذه الأزمة إذ أن المنتجعات التركية تشكل نقاط جاذب لأكثر من أربعة ملايين سائح روسي يزورون تركيا سنويا دون الحاجة لتأشيرة دخول