تجاوزات قوات الأمن الفرنسية خلال الحملات الأمنية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ

تجاوزات قوات الأمن الفرنسية خلال الحملات الأمنية

25/11/2015
لم يتخلص بعد من آثار الصدمة إيفان صاحب مطعم فوجئ بحوالى 40 شرطيا يقتحمون مطعمه بعد انقضاء أيام بعد هجمات باريس ومبرر الاقتحام هو البحث عن أسلحة أو مشتبه فيهم وقد وثقت كاميرات المراقبة ما حدث قالوا لي إنهم جاؤوا في إطار حالة الطوارئ وبأمر من محافظ شرطة كنت مصدوما لأنني لا علاقة لي بكل هذه الأمور وبعدها سمعة كسرا للأبواب فقد اقترحت عليهم أن أسلمهم المفاتيح فلم يعيروني اهتماما وللعلم فإن بابين من بين الأبواب الثلاثة المكسورة كان مفتوحين لم يجد رجال الأمن شيئا مشبوها يذكر ولم يعتقلوا صاحب المطعم ترك خسائر مادية جسيمة وراءهم وخسائر معنوية أضرت بسمعة المطعم ونفسية صاحبه وزير الداخلية الفرنسي من جهته أكد على ضرورة احترام القانون خلال المداهمات إذا وجدت تجاوزات خلال مداهمات فقد وجهت تعليمات وتذكير بالقواعد لأن حالة الطوارئ جزء من دولة القانون وسنحارب الإرهاب بحزم كبير لكن في ظل الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية رافقت حالة التأهب الأمني الكبير التي تشهدها فرنسا بعد هجمات باريس مئات المداهمات في مناطق شتى من البلاد حملة شملت المنازل والمطاعم وحتى المساجد أيضا هذه هي حالة الطوارئ في فرنسا بعد هجمات باريس البعض يراها مجحفة وآخرون يعتبرونها وسيلة للحفاظ على الأمن العام لكنها حالة الخوف وفي ظلها يخفت الحديث عن التجاوزات وحقوق الإنسان إبراهيم فخار الجزيرة باريس