نذر أزمة بين روسيا وتركيا على خلفية إسقاط الطائرة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

نذر أزمة بين روسيا وتركيا على خلفية إسقاط الطائرة

24/11/2015
كان من الممكن أن تستكمل هذه المقاتلة الروسية مسارها كما اعتادت في الأسابيع أخلت تقصف وتعود أدراجها إلى حيث أقلعت من مطار حميميم العسكري بريف اللاذقية لكن لم يكن مقدرا لتلك الغارة الروسية أن تكتمل فقد اعترضتها مقاتلات تركية من طراز إف ستة عشر أسقط الطائرة الروسية فتهاوت داخل الأراضي السورية الرئاسة التركية أكدت في بيان لها أن المقاتلة الروسية وهي من طراز سوخوي اخترقت المجال الجوي التركي وأنه تم تحذير قائدها نحو عشر مرات خلال خمس دقائق تجاهل الطيار الروسي الإنذارات بحسب البيان التركي فقررت أنقرة إسقاطها حسب قواعد الاشتباك وبينما سارعت موسكو لنفي انتهاك طائراتها لأجواء تركية أفادت الأنباء بأن مروحيات روسية انطلقت تفتش عن الطيارين الذين قفزا بمظلتيهما تحولت المقاتلة الروسية إلى كرة لهب في السماء والتهبت معها الأجواء في المنطقة فقد اعتبر الكرملن إسقاط الطائرة واقعة خطيرة جدا وذهبت موسكو إلى حد اعتبار الحادثه دعما للإرهاب ولا يعرف إنجازاتها بعد على زيارة مقررة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى تركيا الأربعاء الحكومة التركية من جانبها تحركات دبلوماسية للتشاور مع حلفائها فطلب رئيس الوزراء داود أوغلو من خارجيته التواصل مع الأمم المتحدة وحلف الأطلسي والدول المعنية أجواء التوتر على الحدود سبقت إسقاط المقاتلة الروسية إذا احتجت أنقرة على استهداف الطيران الروسي لمناطق التركمان السورية القريبة من الحدود ودعت لعقد اجتماع لمجلس الأمن يشار إلى أن تلك المناطق لا يحظى تنظيم الدولة الإسلامية بأي وجود فيها منذ أكثر من سنتين بينما تسبب القصف الروسي على المنطقة في موجة النزوح إلى المناطق الحدودية