معاناة النازحين من جبل التركمان جراء الغارات الروسية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

معاناة النازحين من جبل التركمان جراء الغارات الروسية

24/11/2015
خنقها القهر أجابت فاطمة بالدموع حين سئلت عن قريتها التي نزحت منها وعن مقامها الجديد هنا مع عائلتها أكثر من 300 عائلة من الأقلية التركمانية السورية لجأت إلى الشريط الحدودي مع تركيا انتشر النازحون بشكل عشوائي في الجبال وبين الأشجار هربا من القصف الذي تتعرض له قراهم في جبل التركمان بريف اللاذقية عمري أربعون عاما تركت منزل مكرهة بسبب القصف الذي لم يعرف له مثيلا وجئنا إلى هنا لكن الطيران وصل إلى منا وقصف مواقع قريبة خائفون منسيون هنا بين الجبال فالحدود مع تركيا مغلقة أمامهم والحرب وراهم لاجهات الرسمية ولا منظمات إنسانية تحصي أعدادهم ولا غذاء ولا دواء ولا رعاية طبية شيوخ وأطفال ونساء اقتلعوا من منازلهم في رحلة نزوحهم الأولى بالتزامن مع طرق الشتاء والبرد القارس خيامهم نتمنى ألا يطول بقاؤنا هنا لا نحتاج شيء سوى الأمان لاولادنا قصف الطيران الروسي ومدفعية قوات النظام معظمها قرى وبلدات جبل التركمان وتركز على قرى عقيرة والدرة وربيعة والشحرورة كما تعرضت للقصف أيضا قرية السلور الواقعة مباشرة على الحدود مع تركيا يعيش التركمان في سوريا منذ مئات السنين ورغم غياب الإحصاءات الرسمية في سوريا بحسب التصنيف العرقي تشير التقديرات إلى وجود نحو مليون ونصف المليون تركماني ينتشرون في ثماني محافظات سورية