الأديب الفلسطيني حسام الخطيب يزور بلدته طبريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأديب الفلسطيني حسام الخطيب يزور بلدته طبريا

24/11/2015
من بين ملايين الحالمين بالعودة يعود دكتور حسام إلى بلده إلى فلسطين سبعة وستون عاما مرت في بلدان الشتات ولم تطأ فيها قدمه هذه الأرض من هنا يبدأ أسبوع زيارته لبلده أسبوعا واحد لن يروي شوقه ولن يمح سنين غربته ولكنه سيحقق جزءا من الحلم في رام الله كانت تنتظره شقيقته فاطمة وحدها بين إخوانها تمكنت من العودة إلى الضفة الغربية إثر اتفاقية أوسلو سنوات عديدة مرات دون أن يلتقي شروق يوم جديدا في فلسطين يولد معه هذا العائد إلى وطنه من جديد نحن الآن متوجهون إلى مدينة طبرية حيث ولد ومن ثم نسحبه إلى مدينة صفد في الجليل الأعلى مكاني ومدرسته ونكبته أيضا كان صمته والتأمل والتأقلم والصخب يلف طريقنا إلى طبرية وكانت هذه هي لحظة الوصول ولد دكتور حسام قبل 83 عاما في هذا المستشفى فيما بعد تحول إلى فندق دكتور حسام عرف في الأوساط الأدبية على أنه هامة عالية في الإنجاز الأدبية والثقافية والفكري تلك كانت الطرق التي يسلكها في صغره وساحات لاعبه وبحيرته ومخبأ حلمه بالعودة الأبدية هنا مدينة صفد فيها كان يسكن دكتور حسام عندما حل عام النكبة في هذا الطريق مشى شابا يافعا مع عائلته وآلاف الفلسطينيين نحو محطة اللجوء الأولى إلى لبنان ومن هناك إلى سوريا في دمشق تعرف إلى منى تزوج وأنجبا ديما وأمين ورافنه كلهم ولدوا لاجئين ووحدهم اللاجئون هم تصبح زيارتهم إلى بلدهم لحظة تاريخية نجوان سمري الجزيرة فلسطين