تداعيات هجمات باريس على أوضاع المسلمين في فرنسا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تداعيات هجمات باريس على أوضاع المسلمين في فرنسا

23/11/2015
درءا لأي تهديدات وضعت السلطات الفرنسية أغلب المساجد تحت الحراسة منذ أحداث شارلي إبدو وأمام تزايد المخاطر باستهداف دور العبادة الخاصة بمسلمي فرنسا عززت السلطات من إجراءاتها الأمنية يحدث هذا في وقت تعرضت فيه بعض المصليات لاعتداءات عنصرية على خلفية الهجمات التي شهدتها باريس هذا المسؤول في تحالف في مواجهة الإسلاموفوبيا في فرنسا يتحدث عن تنامي الاعتداءات التي طالت بعض أفراد الجالية المسلمة غداة الهجمات خلال أربعة أيام من سجن أربعة وعشرين اعتداء على المسلمين منها تخريب محلات للمسلمين واستهداف مساجد واعتداءات جسدية وشعارات نازية كتبت على دور للعبادة وأخرى تدعو المسلمين إلى الاختيار بين مغادرة فرنسا أو النعاش مسلمو فرنسا الذين أرهقتهم دعوات التبرؤ من الاعتداءات يحاولون بمثل هذه المبادرات التصدي لمحاولات الخلط بينهم وبين مرتكبي الاعتداءات على باريس الملتحين والمحجبات والمسلمين بأنهم كذلك مانها الضحايا ضحايا لهذه الأعمال العنف وضحايا لاعتداء المتطرفين وضحايا الاعتداءات المجرمين إذن نحن المسلمين اليوم بوجودنا وجودنا في هذا المكان نؤكد بأننا ضد العنف وحتى قبل أن تتولى قائمة الاعتداءات سارع الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند إلى تأكيد أهمية التصدي لها بعد تعرض مسلمة للاعتداء يجب أن يكون رد فعلنا بلا رحمة ولا شفقة لأن ذلك يهمنا جميعا وعلى النقيض من هذا الموقف فلا يزال خطاب اليمين المتطرف تصعيدي ضد مسلمي فرنسا فهذه النائبة تقول إنه لا يمكن أن تكون للمسلمين الدرجة نفسها مع المسيحيين في فرنسا وأن فرنسا ليست أرض إسلام أمام تزايد قلق مسلمي فرنسا من الاعتداءات العنصرية والمناخ السائد يكتفي مسؤولو الجالية في دعوة أفراد الجالية إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر نور الدين الجزيرة باريس