مراحل تطور المشروعات النووية في مصر
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مراحل تطور المشروعات النووية في مصر

22/11/2015
الجهود المصرية لبناء محطات نووية مرت بعدة مراحل منذ الستينات أولى المحاولات بدأت ببناء مفاعل أنشاص واحد البحثي وثم تشغيله عام 1961 في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر يعمل بالماء الخفيف بقدرة 2 ميغاوات كانت المرحلة الثانية عام ألف وتسعمائة وثلاثة وستين بالشروع في بناء المفاعل البحثي أنشاص إثنان وتم تشغيله في عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين بالتعاون مع الأرجنتين ويعمل بقدرة إثنين وعشرين ميغاوات وجاءت المرحلة الثالثة بمحاولة مصر بناء محطات للطاقة النووية بالتعاون مع دول غربية عام ألف وتسعمائة وأربعة وسبعين لكن المشروع تم تجميده بسبب الشروط القاسية وكان مقررا أن يقام المشروع في منطقة سيدي كرير على الساحل الشمالي الغربي وفي عام ألف وتسعمائة واثنين وثمانين كانت المرحلة الرابعة حيث أعلن عن التخطيط لبدء العمل في محطة نووية إلا أن اغتيال السادات في 6 أكتوبر عام ألف وتسعمائة وواحد وثمانين أي قبل ستة أشهر من بدء العمل في المحطة أوقف المشروع كله أما المرحلة الخامسة كانت عام ألف وتسعمائة وأربعة وثمانين حين قررت مصر إنشاء محطة نووية في منطقة الضبعة خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك لكن مبارك جمد المشروع في أعقاب أحداث مفاعل تشرنوبل في الاتحاد السوفياتي عام ألف وتسعمائة وستة وثمانين بعد بضعة أشهر من تولي الرئيس محمد مرسي الحكم في عام ألفين واثني عشر أعلن عن إحياء مشروع إقامة المحطة النووية الضبعة مع تعويض أهالي المنطقة لكن تم الانقلاب عليه ولم يمهل الوقت كي ينفذ المشروع وفي الشهر الماضي من هذا العام وقع الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتين اتفاقية لإحياء مشروع محطة الضبعة مجددا