تساؤلات حول طلب روسيا إغلاق الأجواء اللبنانية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تساؤلات حول طلب روسيا إغلاق الأجواء اللبنانية

22/11/2015
تنأى بيروت بنفسها رسميا عما يحدث في الجوار السوري لكنها عمليا تنحاز تتواطأ تشترك أو على الأقل البعض منها في المقالات هناك أخيرا أن تضحي بيروتو بمجالها الجوي تغلقه أو قيل إنها غيرت وحسب حركة الطائرات من مطارها الدولي وإليه ذلك أن موسكو طلبت وبيروت النائية بنفسها لبت ماذا حدث بالضبط يزور جبران باسيل موسكو والرجل صهر ميشيل عون والأخير حليف نصر الله وتشمل مباحثات الرجل هناك مصير الأسد فيتفق لافروف على أن ذلك شأن سيادي سوري لا يملى على السوريين ولا يهبط رئيس عليهم من مروحية أو بمظلة وما هي إلا أيام حتى تعلن موسكو أنها ستجري مناورات جوية واسعة النطاق وأن على لبنان يغلق مجاله الجوي خلال أيام المناورات 8 وبيروت بداية أو هذا ما قيل لكنها توافق سريعا وهذا ما تأكد وصادف كانت سيادة لبنان نفسها على المحك ففي يوم استقلال البلاد وجد مواطنوها مجالهم الجوي مغلقا فثمة من املى وثمة ما رضخ كان يمكن للأمر ان يكون طبيعيا لولا أن غموضا يكتنف الجهة اللبنانية التي وافقت على إغلاق المجال الجوي فما يتردد أن حزب الله هو من وافق ووضع أركان الدولة اللبنانية في الزاوية يعطف على هذا ما هو أسوأ فمناورة موسكو جاءت قبيل إعلان بوتين مرحلة جديدة لحملته في سوريا هناك طائراته تقصف المدنيين وآخرهم في درعا جنوبي البلاد ما يعني ربما توسيع نطاق القصف وبالتالي بنك الأهداف أي أن ثمة ضحايا في الانتظار مهد لسقوطهم بمناورات جوية الروسية وافقت عليها بيروت فلا نأيا بالنفس ولا سيادة ولا ممانعة أيضا المقرضة تغدو كشفتا هناء بل واضحة وربما مجيدة فقبيل الحملة العسكرية الروسية على سوريا استقبل بوتين نتانياهو وقبله أول ضربة جوية أبلغ نتانياهو ولاحقا أرسلت روسيا وفدا عسكريا رفيع المستوى إلى تل أبيب للتنسيق على مدار الساعة وهو ما لم يحدث في الحالة اللبنانية وحده حسن نصر الله رافع شعار الممانعة ربما من قبل لقاء لبنانيا وربما من وافقا وسمح وهو يعلم وإن أنقرة أن الإسرائيليين في الجوار أيضا وأن بوتين ونتنياهو شركاؤه في الأجواء السورية وأن عليه أن يشترك لأن ثمة عدوا آخر ليس إسرائيل هذه المرة يقتضي غض الطرف وربما التواطؤ أو حتى التعاون من خلال طرف ثالث للقضاء عليه هذا العدو هو الشعب السوري والذي ثار وانتفض على حكم بشار الأسد يعرف نصر الله ذلك جيدا حتى ولو أنكر وتظاهر بسوى ذلك