انتقادات لصحف بلجيكية لتكريسها صورة نمطية للمسلمين
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

انتقادات لصحف بلجيكية لتكريسها صورة نمطية للمسلمين

22/11/2015
فرضت عمليات باريس وحالة الرعب في بروكسيل تحديات كثيرة على وسائل الإعلام البلجيكية التي تقر بأنها ارتكبت بعض الأخطاء نتيجة الأحداث المتسارعة لكنها في المقابل تقول إن تغطية أحداث شارلي إيبدو في فرنسا شكلت منعطفا يجعلها تتعامل بطريقة مختلفة مع مثل هذه الأحداث لاحظنا تغطية معتدلة إلى حد كبير خصوصا إذا قارنها مع تغطية أحداث شارلي إبدو هذه المرة كانت وسائل الإعلام حذرة وذكية ولكن رغم ذلك ارتكبت بعض الأخطاء أخطاء كتلك التي ارتكبتها هذه الصحيفة نشرت صورة لمواطن لا تربطه أي علاقة بعملية باريس سقطة تضاف إلى قائمة انزلاقات أخرى حسب المتابعين الذين يأخذون على هذه الصحيفة تجذير صور نمطية عن حي ملمبيك وتبنيها خطاب الحرب الذي تروج له بعض وسائل الإعلام الفرنسية لا يمكننا نفي أننا في حرب قالها فالز وقبلها قالها فرانسوا أولاند لا يمكننا نفي أمر بديهي علينا أن نعبر المواطنين دون إثارة الخوف مثل هذه التعريفات فاقمت حالة الذعر في أوساط المواطنين الذين ترسخت لدى بعضهم قناعة مفادها أن جزءا من الإعلام له أجندة خفية ويرفض إماطة اللثام عن حقائق قد تساعد في فهم ما يقع فعلا وسائل الإعلام تعطينا وجهة نظر وحيدة ولا يمكن مقارنتها بمعطيات أخرى وهذا يدفع الناس إلى منح وسائل الإعلام ثقة عمياء لا يوجد خطاب إعلامي موحد في بلجيكا للأحداث في باريس لكن بعض وسائل الإعلام حسب مراقبين لا تتذكر أحياءها المهمشة إلا في اللحظات العصيبة وينسى بعضها أنه قبل التطرف هناك مشاكل هيكلية أخرى أيمن الزبير الجزيرة