جندي يوناني يحاول إغراق زورق لاجئين سوريين
اغلاق

جندي يوناني يحاول إغراق زورق لاجئين سوريين

21/11/2015
لا يبدو أن صراخ ونداءات استغاثة هؤلاء النساء والأطفال قد نجحت في ثني هذا الشخص الظاهر في الصورة عن محاولة فك قاربهم المطاطي المشهد وفقا لوسائل إعلام تركية هو عملية إغراق متعمدة لثمانية وخمسين لاجئ سوريا على يد البحرية اليونانية في بحر إيجة قبل عدة أيام وقد تمكن خفر السواحل التركية من إنقاذهم في اللحظات الأخيرة قد يصعب إثبات هوية الزورق وقد يكون العمل فرديا لكنه بلا شك يعيد طرح تساؤلات عن اتهامات سابقة في حوادث مشابهة نفتها اليونان وكان أشهرها ما رصدته كاميرا صيادين أتراك قرب سواحل بوضروم في أغسطس الماضي شاهدنا زورقا عسكريا يرفع علم اليونان يحاولوا غرق قارب مطاطي من داخل المياه الإقليمية التركية وعندما رأينا لاذا بالفرار فقمنا بإنقاذ اللاجئين وفقا لتسريبات إعلامية فإن هذه المشاهد عرضت على رئيس الوزراء اليوناني سامبراس خلال زيارته إلى أنقرة يوم الأربعاء الماضي وقد أبدى استغرابه حينها ووعد بإجراء تحقيق في الحادث إلا أنه لم يصدر أي تصريح رسمي تركي ينفي أو يؤكد وهذه الأخبار بعد الزيارة لا شك أن اليونانيين أنكروا علاقتهم بالحادث خلال زيارة وعليه يصعب دبلوماسيا على أنقرة توجيه اتهامات بشكل رسمي لبلد صديق لكن لا يمكن تجاهل توقيت ظهور الصور بعد زيارة سبرات مع أن الحادثة سبقها بنحو أسبوع في أكثر من مناسبة وصفت اليونان عمليات تهريب اللاجئين من تركيا بأنها منظمة وتتم تحت أنظار الجميع أما تركيا التي تلتهم العالم بتجاهل الأسباب الحقيقية للمشكلة فتتحدث عن ازدياد مطرد وغير مسبوق في أعداد اللاجئين وهو ما تقولوا إنه يصعب مهمتها ووفقا لأرقام المفوضية العليا للاجئين فإن أكثر من 800 ألف لاجئ غير نظامي عبر البحر المتوسط إلى أوروبا خلال العام الجاري معظمهم وصلوا إلى اليونان عبر تركيا وتؤكد البحرية التركية أنها تمكنت من إنقاذ نحو 80 ألف لاجئ من الغرق خلال عام ألفين وخمسة عشر مقررتان بخمسة عشر ألف لاجئ فقط خلال العام الماضي الجزيرة إسطنبول