تداعيات أحداث باريس على مسلمي أوروبا
اغلاق

تداعيات أحداث باريس على مسلمي أوروبا

21/11/2015
هدوء مشوب بالترقب بمحاذاة حدود ألمانيا مع جارتيها البلجيكية والفرنسية هنا وعلى امتداد طرق السير السريع تتحدث أجهزة الأمن في برلين وباريس بضرورة تشديد الرقابة على الحدود بعدما كشفت أنباء صحفية أن عبد الحميد ابا عود كما يتردد على مطاري لولاية شمال نهر الراين وأنه جرى التحقيق معه في العشرين من يناير ألفين وأربعة عشر تداعيات أحداث باريس العابرة للحدود وصلت إلى هذه الولاية التي تضم أكبر تجمع للمسلمين في ألمانيا بسبب اندماج المسلمين في المجتمع الألماني ووجود علاقة وصيلات قديمة تجعل المسلمين لا يعيشون ما يعيشوه غيرهم في فرنسا وبلجيكا أصداء هجمات باريس دفعت بالمجلس الأعلى لمسلمي ألمانيا إلى إصدار بيان قال فيه اعتداء مسلحو على الإنسانية وعلى الإسلام وحده الألمان ذوي الأصول التركية حد والمجلس وحذر من مغبة استغلال اليمين المتطرف تلك الأحداث في التحريض ضد المسلمين في بوضوح أصبحت حالتنا أكثر صعوبة لقد خسرنا ثقة الناس بعد هذا الهجوم بينما تعالت أصوات اليمين المتطرف الطبقة السياسية الألمانية حذرت من عواقب المساس بالنسيج الاجتماعي لألمانيا كما دعا وزير الداخلية توماس دي ميزير إلى الامتناع عن الربط بين اللاجئين والإرهاب بينما المستشارة أنجيلا ميركل أن هجمات بارزة مثل إنسان الأوروبية في صميم حريته وطريقة حياته ونزع نجونا هو الحفاظ على تماسك أوروبا الدول المحبة للديمقراطية يجب أن تعمل معا لمعاقبة الجناة وحماية طريقة حياتنا كل ما لحق أذا وفساد بالمدينة أوروبية تطاير الشرر إلى ما حولها من المدن وراجت بضاعة الإسلاموفوبيا عبرت الحدود واضحت تنتظر استحقاقات انتخابية ومكاسب سياسية لليمين المتطرف عيسى طيب الجزيرة مدينة آخن