قوات مالية خاصة تقتحم فندقا في بماكو لتحرير رهائن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قوات مالية خاصة تقتحم فندقا في بماكو لتحرير رهائن

20/11/2015
إلى مالي اتجهت نخبة من قوات مكافحة الإرهاب الفرنسية للمشاركة في حل أزمة الرهائن المحتجزين داخل فندق بالعاصمة باماكو ولتقديم المساعدات اللوجستية والاستخبارية وقائع احتجاز الرهائن بدأت باقتحام مسلحين مجهولين فندق واحتجاز 170 رهينة بينهم فرنسيون وصينيون وأتراك قوات الأمن المالية تمكنت من اقتحام الفندق ضمن عملية أمنية واسعة ونشرت تعزيزات كبيرة في محيط الفندق الذي يوجد في وسط ضمنا حين يستقبل عادة أجانب من دبلوماسيين ورجال أعمال وزارة الأمن في مالي أكدت مقتل ثلاثة من الرهائن المحتجزين كما تحدثت عن تحرير العشرات ومازال هناك آخرون رهن الاحتجاز رودود الفعل توالت فور وقوع الحادث قطع رئيس صومالي زيارته لجمهورية تشاد لمتابعة أزمة الرهائن مسؤول بالبيت الأبيض قال إن مستشارة الأمن القومي الأمريكي تتابع مع الرئيس باراك أوباما تفاصيل الهجوم واحتجاز الرهائن أولا بأول أما الرئيس الفرنسي فقال إن كل الجهود تبذل لإطلاق سراح الرهائن وأكد على استخدام فرنسا كل الوسائل المتاحة حتى تحريرهم دخل الإرهابيون فندقا في باماكو وأخذ الرهائن وأنا على تواصل دائم مع السلطات في مالي وقد تحدثت عبر الهاتف للتو مع الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا وأكدت له أن فرنسا جاهزة ومستعدة لدعم القوات المالية وتقديم المساعدة الضرورية حصل الاعتداء وسنقوم بما يجيب مع قوات على الأرض من أجل تحرير هؤلاء الرهائن نحتاج مرة أخرى إلى الحزم وفي خطوة احترازية قررت شركة إير فرانس للطيران إلغاء رحلاتها الجمعة من باماكو وإليها