وصول أول دفعة من مدرعات التحالف إلى تعز
اغلاق

وصول أول دفعة من مدرعات التحالف إلى تعز

02/11/2015
للمرة الأولى منذ أكثر من ستة أشهر وصلت مدرعات مقدمة من التحالف إلى أرض تعز اليمنية كدعم لرجال المقاومة الشعبية واستجابة لمطالب اليمنيين هناك كاميرا الجزيرة رافقت هذه المدرعات وهي في طريقها إلى مدينة تعز ووصولها إلى مركز المدينة وتعد هذه الدفعة الأولى من نوعها وتتكون من عشر ناقلات جنود وتعزيزات عسكرية أخرى تضم أسلحة ثقيلة وذخائر متنوعة ومدرعات حديثة تعزيزات ربما تشير إلى أن ساعة الصفر قد اقتربت فتعز لا تمثل أكبر تجمعين سكاني وحضاري والزراعي فقط بل تمثل قلب اليمن مناضد ومن دون تحريرها الناجز وفقا للخبراء لن تمنعم عدن بالأمان ولن ينجو أهل صنعاء من أثر مليشيات الحوثيين وقوات صالح فهي مفتاح الأمان في عدن ولحج والضالع وهي الوسيلة لتحديد الحديدة من قبضة المليشيات الحوثية فهل سيغير دخول هذه المدرعات ودعم التحالف للمقاومة والجيش بالأسلحة والإسناد الجوي من موازين القوى في اليمن لاسيما وقد سبق وصولها تشكيل غرفة عمليات موحدة هي الأولى من نوعها بين التحالف والجيش والمقاومة غرفة عمليات هدفها تحقيق مكسب على الأرض ووقف نزيف دماء الأهالي عشرات آلاف المدنيين جراء المعارك بين المقاومة الشعبية والمتمردين على الشرعية إضافة لقصف عشوائي أحياء سكنية من قبل مليشيا الحوثي وقوات صالح فرغم المكاسب التي حققتها المقاومة خلال الفترة الماضية في تعز إلا أنها كانت تعاني وتشكو من عدم تسليحها تسليحا مناسبا لكن الإهتمام والدعم الحالي يعني أن التحالف العربي أدركا ولو مؤخرا أن من يملك تعز يملك النصر