خلافات البشمركة وحزب العمال تؤخر معركة سنجار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

خلافات البشمركة وحزب العمال تؤخر معركة سنجار

02/11/2015
سنجار خالية تماما من سكانها الذين يربو عددهم على سبعين ألف نسمة منذ أن دخلها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية قبل أكثر من عام فالمدينة تشهد مناوشات يومية بين مقاتلي التنظيم الذين يسيطرون على نحو ثمانين في المائة منها وقوات البيشمركة التي تحاول استعادتها لكن لاعبا آخر يوجد بقوة على هذه الساحة هو حزب العمال الكردستاني التركي الذي يتهم من قوات البيشمركة بالتخاذل وعدم الدفاع عن سنجار إبان اقتحامها من قبل تنظيم الدولة الإسلامية البشمركة تخلوا عن سنجار وتركوا المدنيين بيد تنظيم الدولة والكل يعرف هذه الحقيقة لكن الحزب الديمقراطي لا يريد الاعتراف بها بل يصر على إبعادنا عن سنجار وهذا مرفوض من قبلنا سنشارك في تحريرها قوات البشمرغة بقيادة مسعود البارزاني تبدو حذرة من استعادة المدينة قبل حسم خلافها مع حزب العمال فهي لن بعودتها حاكما مطلقا على المدينة قوات البشمرغة بقيادة مسعود برزاني تبدو حذرة من استعادة المدينة قبل حسم خلافها مع حزب العمال فهي لن ترضى إلا بعودتها حاكما مطلقا على المدينة الميليشيات اليزيدية التي تقول إنها لا تتبع أحدا تبدو متأرجح تمثل عموم اليزيديين بين جناحي الصراع الكردي الكردي على سنجار هناك مشكلة عميقة بين الحزبين ولو لها لكانت سنجار قد تحررت منذ زمن ستسوء الأمور كثيرا باستمرار هذه المشكلة ثم وإن سنجار ليست ملكا لأحد لا للبشمركة ولا لحزب العمال هي ملك أهلها فقط أيام صعبة تنتظر مدينة سنجار على الأرجح فلن تطوى صفحة تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة إلا ليبدأ عهد من صراع السياسي وربما المسلح بين الأحزاب الكردية على مدينة لا تزال محل نزاع مع الحكومة المركزية في بغداد أمير فندي الجزيرة غربي محافظة نينوى