العدالة والتنمية التركي يناقش مطالب الناخبين
اغلاق

العدالة والتنمية التركي يناقش مطالب الناخبين

02/11/2015
حزب العدالة والتنمية أول حزب يفوز بأربع فترات حكم متتالية في تاريخ تركيا وقادته يلتقون بعد فوزه بأغلبية مطلقة في الانتخابات يناقشون المطالب الجديدة للناخبين داخل تركيا وخارجها لتلبية تطلعات من دعمه ومن عارضه من الشعب نحن نسعى لتلبية تطلعات الملايين ليس في تركيا فقط بل أيضا تطلعات الشعوب المظلومة والبلدان التي تحتاج دعمنا في كافة أنحاء العالم وإن شاء الله لن يخيب أملهم فينا وإلى جانب تسوية المشكلات الاقتصادية والأمنية وتعزيز حقوق المواطن التركي وحرياته تشكل ملفات السياسة الخارجية والعلاقة مع دول المحيط الإقليمي الملتهبة جزءا مهما من اهتمام الحزب أظهرت استطلاعات الرأي أن الأتراك لم يقيموا أداء الحزب بسبب نجاحه داخليا فقط بل وصوته لسياساته الخارجية وخصوصا إستراتيجيته في التعامل مع الملف السوري إنسانيا تستضيف تركيا أكثر من مليوني لاجئ سوري يتزايدون يوميا مع تدخل روسيا عسكريا في سوريا وقصفها مواقع المعارضة قرب الحدود وهذا يفرض على تركيا جهدا أكبر ومرونة سياسية أكثر حسب الخبراء الملف السوري هو التحدي الأصعب أمام تركيا بأبعاده الإقليمية والدولية وهو محدد رئيسي في خطوط السياسة الخارجية وأتوقع أن تهتم تركيا أكثر بهذا الملف وتداعياته العسكرية والإنسانية والكردية وتؤثر تداعيات الملف السوري على الداخل التركي فالاشتباكات متواصلة مع حزب العمال الكردستاني الذي يهاجم تركيا من سوريا والعراق ومع التفويض الشعبي الجديد لحزب العدالة والتنمية يتوقع المراقبون تشددا تركيا أكثر في معارضة مشروع الكانتون الكردي في شمال سوريا عمر خشرم الجزيرة انقرة