السلطات الأردنية تغلق ساحة قرب سفارة إسرائيل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السلطات الأردنية تغلق ساحة قرب سفارة إسرائيل

02/11/2015
لم تعد هذه الساحة مكانا للتظاهر ضد سفارة تل أبيب في العاصمة الأردنية بعد اليوم غاب المتظاهرون أو غيبوا فاستبدلوا بأعمال الحفر والتشييد الهاجس الأمني اتجاه الساحة انعكس على صورة سياج وقضبان معدنية بدا واضحا حرص السلطات على تثبيتها ومعها ثبتت معاهدة سلام وقعها الطرفان منذ أكثر من عقدين حكومة تكون مخطئة إذا كانت تعتقد أن تسيج ساحة الكالوتي سيمنع الحركة الوطنية الأردنية من المزيد من الفعاليات والمطالبات بإغلاق السفارة وطرد السفير وإلغاء معاهدة وادي عربة هي الساحة الأقرب إلى السفارة الإسرائيلية في عمان كانت مصدر قلق دائم لأجهزة الأمن وبتحييدها تنتهي رمزية المطالبة بغلق السفارة ظلت السفارة الإسرائيلية طوال السنوات الماضية منطقة أمنية محرمة على المتظاهرين وجاء القرار الأخير ليؤكد وفق متابعين أن العلاقات الأردنية الإسرائيلية ثابتة لا يمكن تجاوزها رغم انتهاك الاتفاقية المتكرر من قبل إسرائيل لكن الانتهاك المذكور لاسيما بحق المسجد الأقصى دفع العاهل الأردني إلى الدخول على خط الأزمة وتحذير إسرائيل سمعنا كلام رئيس الوزراء الإسرائيلي بدنا نبحث كلامه والإجراءات على الأرض بوقت قريب جدا وكانت الساحة المغلقة طوال الأسابيع الماضية مسرحا لاحتجاجات يساريين وقوميين جوبيه بيد ضاربة حالت دون وصولهم إلى مقر السفارة وبينما رأى مسؤولون سياسيون وأمنيون في الاحتجاجات التي شهدتها الساحة محاولة لإثارة الفوضى على الأرض الأردنية اعتبر ساسة مستقلون أن عمان تسعى لتحديد الشارع عما تعيشه الأراضي الفلسطينية مع الإبقاء فقط على نافذة الحلول الدبلوماسية تامر الصمادي الجزيرة