احتفالات بإسطنبول ابتهاجا بفوز العدالة والتنمية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

احتفالات بإسطنبول ابتهاجا بفوز العدالة والتنمية

02/11/2015
لم تتوقف احتفالات أنصار حزب العدالة والتنمية حتى ساعات الفجر الأولى فقد فاز حزبهم في الاستحقاق الانتخابي الحادي عشر على التوالي منذ تأسيسه لكنه هذه المرة عاد ليحكم منفردا بعد فشله في ذلك قبل خمسة أشهر هذا الانتصار جاء بعد أن اقتناء نحو خمسين في المائة من المواطنين الأتراك بأن الحزب وهو الخيار الأفضل لعودة الاستقرار وهذا ما أكد عليه رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان بعد أن صلى الفجر في مسجد الصحابي أبي أيوب الأنصاري الرمزية التاريخية والمعنوية الكبيرة وطالب من هناك الجميع بالوحدة في مواجهة ما يحاك لبلاده كما ترون هناك مخططة تحاك لبلادنا ولذلك علينا أن نقف صفا واحدا من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب ومن أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب هناك حزب حصل على 50 في المائة من الأصوات وعلى كل العالم أن يحترم هذه النتيجة الصحف المقربة من الحكومة اعتبرت هذه النتيجة انتصارا للشعب ولتركيا ول حالة الاستقرار وهناك من رأى فيها انتصارا سحق المعارضة أو انقلابا على الانتخابات الماضية أما صحف المعارضة فتأرجحت عناوينها بين اعتراف بالهزيمة أو انتقاد لأداء المعارضة معللة هذا الفوز بأنه نجاح لما وصفته بلعبة الفوضى التي أخافت الناخبين وفق رأيها أعتقد أن داود أغلو سيحاول تقديم خطاب تصالحي توافقي مع بقية شرائح المجتمع وهو ما بده بالفعل خلال الحملة الانتخابية وفي خطاب النصر وإلا فإن هذا الفوز سيؤجج حالة الاستقطاب بشائر الاستقرار السياسي إنعكست اقتصاديا على الليرة التركية التي ارتفعت قيمتها أمام العملات الأجنبية إثنين فاصل ستة في المائة مؤشرات قد تقلل من حجم المخاوف الاقتصادية والأمنية والاجتماعية التي عاشها المواطن التركي منذ عدة أشهر في ظل حالة من الضبابية وعدم الاستقرار أنا متفائل أعتقد أن الاستقرار سيحسن أحوالنا أتوقع الخير لكن علينا الانتظار لنتأكد من صدق الوعود بهذا الفوز الكبير لحزب العدالة والتنمية يبدو أن الشعب التركي قد جدد ثقته بالحزب الحاكم فوز ولاشك خالف توقعات الكثيرين في الداخل والخارج راهنوا على أن تكون هذه الانتخابات نقطة تحول يبدأ الحزب بعدها مرحلة من التراجع والانحصار عامر لافي الجزيرة اسطنبول