مقتل المشتبه به الأول بهجمات باريس
اغلاق

مقتل المشتبه به الأول بهجمات باريس

19/11/2015
عبد الحميد أبى عود بلجيكي من أصل مغربي ويبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاما ينحدر من منطقة مولدي في بروكسل انضم ابا عود للقتال في صفوف تنظيم الدولة في سوريا نهاية ألفين وثلاثة عشر وارتقى في صفوف قياداتها الناشطة تعتبره فرنسا العقل المدبر لهجمات باريس الدامية وها هي فرنسا تؤكد مقتله بعد عملية الدهم التي نفذتها قوات الأمن الأربعاء في ضاحية سان دوني شمالي العاصمة وأسفرت عن مقتل امرأة بعد أن فجرت نفسها بحسب الشرطة أعلن للتو مدعي الجمهورية أن عبد الحميد أبو عودة هو بالفعل من بين الإرهابيين الذين قتلوا أمس صباحا في عملية الشرطة التي نفذتها في ضاحيتي ساند وكما تعهد رئيس الجمهورية في كلمته أمام البرلمان أثناء اجتماعه في قصر فرساي فإن الجمهورية تبذل كل ما في وسعها للقضاء على الإرهاب تقول فرنسا إن جهاديا أوقفته اعترف أن أبا يعود كلفه بالقيام بعمل عنيف بفرنسا أو أي بلد أوروبي كما أن أبا عود بحسب السلطات الفرنسية كان ضالعا في أربعين من أصل ست هجمات أحبطت في فرنسا منذ الربيع كما كشفت السلطات الفرنسية أن أبا عود سبق أن صدرت بحقه مذكرة توقيف في بلجيكا