مخاوف من تعرض نيويورك لهجوم من تنظيم الدولة
اغلاق

مخاوف من تعرض نيويورك لهجوم من تنظيم الدولة

19/11/2015
إثارة غير مسبوقة حملتها لقطات لثوان معدودة تظهر رجلا يعد حزاما ناسفا وأخرى تبين منطقة تايم سكوير وسط نيويورك لقطات كانت كفيلة بتحريك وسائل الإعلام لتعلن أن المدينة ربما تكون مهددة بهجوم لتنظيم الدولة الإسلامية استنفرت تلك الوسائل حتى العالمية منها بالحديث عن اللقطات بالتحليل تارة وتارة أخرى بالتوقعات غير أن الجميع استفاق بعد حين ليكتشف أن اللقطات ليست جديدة وأنها وردت ضمن أنشودة قديمة لتنظيم استخدام جزء منها في إصدار بثته ما تسمى بولاية الفرات للإشادة بهجمات باريس شرطة نيويورك بادرة لتخفيف الأمر بالقول إنه لا توجد تهديدات الراهنة أو محددة لكنها أبقت المدينة ضمن الأهداف المحتملة للإرهاب صورة لاشك أنها تعكس حالة عدم الاطمئنان بعد هجمات باريس الأخيرة وربما هي الأشد بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر وإن كان للناس الحق في الخوف فإن الإعلام في هذه القضية كان عاملا مساعدا في زيادته بعيدا عن وسائل الإعلام قد يصح القول إن تنظيم الدولة فرض ثقافة الخوف في المجتمعات الغربية فحالة الهلع خلال الأيام الأخيرة بلغت مستوى غير مسبوق حتى بين الأجهزة الأمنية والرسمية عدة طائرات هبطت اضطراريا أو حول مسارها بسبب تهديد بوجود قنبلة ألغيت مباريات دولية أقلية جامعة وأسواق ونتيجة اللاوجود للقنبلة وأن الخوف هي أن البعض تصورات بوجودها تعدى الأمر في بعض الحالات ليصبح مثيرا كما في موقع فيسبوك الذي بدأ حملة إغلاق حسابات تابعة للتنظيم أو لمناصرين له أيزيس هو اسمه سيدة أميركية تعمل في مجال تطوير البرمجيات واسمها كما هو معلوم هو نفسه المختصر الاسم تنظيم الدولة الإسلامية باللغة الإنجليزية موقع فيسبوك جمد حساب هذه السيدة ظنا منه أنها إرهابية كما تقول أيزيس في حسابها على تويتر أربع وعشرون ساعة المضاد قبل أن يدرك فيسبوك أنه ارتكب خطأ فاعاد تفعيل حسابها