غارات للتحالف على مواقع للحوثيين بتعز وصعدة
اغلاق

غارات للتحالف على مواقع للحوثيين بتعز وصعدة

19/11/2015
تتصدر قائمة التقدم الذي تحرزه المقاومة الشعبية في مناطقها الغربية شهدت في الآونة الأخيرة مواجهات عنيفة مع الحوثيين أدت إلى مقتل سبعة عشر من المليشيا وقوات صالح وقد اعتمدت المقاومة خطة محكمة قضت بتأمين مواقعها وقطع إمدادات الحوثيين ومع هذا التقدم الملحوظ للمقاومة كثفت مقاتلات التحالف من غاراتها على مناطق متفرقة في مدينة تعز بعد أن قصف الحوثيون وقوات والرئيس المخلوع أحياء عدة في تعز وهو ما أدى إلى إصابة ستة عشر شخصا قائد المقاومة الشعبية في تعز حمود سعيد كشف أن الحوثيين ومنذ أشهر يعرضون الانسحاب من المدينة مقابل إيقاف الضربات الجوية وسلامة أرواحهم لكن المقاومة فرفضت العار وقال إن المقاومة ستجبرهم على تطبيق قرار مجلس الأمن في جبهة الضالع تقدم آخر للمقاومة تسيطر على منطقة عيز الواقعة على حدود دمت آخر معاقل للحوثيين في منطقة موريس وتبدأ بتمشيط المنطقة من بقايا قناصة مليشيا الحوثي التي لجأت إلى بعض المنازل يأتي ذلك بعد مواجهات استولت فيها المقاومة على أسلحة ومعدات وتصدت في جبل كنا وجبل ناصا المطل على دمت لمحاولات تسلل الحوثيين إلى مواقع تسيطر عليها بين محافظتي الضالع واب اشتباكات بين المقاومة وميليشيا الحوثي تشهدها جبهة حماة بمنطقة العودة الحدودية وقد وصفها بعض السكان بالعنيفة في ظل احتدام المواجهة وأشاروا إلى تصدي المقاومة لتعزيزات الحوثيين الذين حاولوا التقدم نحو تل الخشبة أجبروا على التراجع جبهة حماة تشهد مواجهات قاصية منذ أكثر من ثلاثة سلسلة غارات شنتها أيضا لطائرات التحالف على مقار مليشيا الحوثي في منطقة الساقين في صعدة ومقار أخرى في منطقة مران غارات أخرى شنها التحالف على مناطق الناطع وبيحان بشبوة قتل فيها عشرة من الحوثيين وقوات صالح