الناخبون يختارون أغلبية مسلمة لمدينة أميركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الناخبون يختارون أغلبية مسلمة لمدينة أميركية

19/11/2015
يستعد هذا المقر مع مطلع العام الجديد لاحتضان أول اجتماعات بلدية فوق التراب الأميركي بأغلبية نواب مسلمين وسيكون من بينهم هذان النائبان اللذان يؤكدان أنهما كباقي زملائهم يمثلون جميع السكان بغض النظر عن ديانتهم أو عرقهم لا يهمني أننا أغلبية مسلمة بل أننا نواب السكان هذا ما يهمني أكثر نحن نمثل المدينة وسنخدم كل السكان ويحولوا المنتخبون الجدد طمأنة بقية السكان من ذوي الأصول البولندية الذين كانوا يشكلون الأغلبية هنا قبل مجيء السكان من أصول يمنية وبنغالية توقعاتي أننا سنكون مدينة عظيمة وأن الناس إنه كذب كل التوقعات السلبية وسنؤكد للعالم أنها كانت توقعات خاطئة ولا يبدو أن التغيير الجديد قد عكر على البلدة الصغيرة هدوءها المعتاد رغم تحذيرات الإعلام اليميني من الزحف إسلامية القادم إذا لم نستطع التعامل مع التنويه هنا فماذا بقي لنا هذه المدينة رحبت دائما بالغراباء وتنهل أفضل ما في أميركا ويبدو أيضا أن الخطوة الجديدة تعكس تطورا نوعيا في التفكير السياسي العربي ومسلمي أميركا خطوات غير مسبوقة على درب الألف ميل بعد أن تزايد الإدراك وبين عرب ومسلمي أميركا بأن التأثير أو حتى المشاركة في صنع القرار الأميركي لن يتأتى إلا بالمشاركة المباشرة والفعالة في العمل السياسي المحلي محمد العلمي الجزيرة ولاية ميشيغن