المعارضة تقصف مواقع النظام في كفريا والفوعة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة تقصف مواقع النظام في كفريا والفوعة

19/11/2015
المعارضة السورية المسلحة تقصف بلدتي كفرية والفوعة في ريف إدلب ردا على قصف طائرات روسية بلدة رام حمدان وهي واحدة من اثنتي عشرة بلدة ومدينة مشمولة باتفاق الهدنة الذي عقده الجانب الإيراني في أيلول سبتمبر الماضي مع جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة الأمم المتحدة التي ترعى اتفاق الهدنة هذا وتشرف على تنفيذ بنوده لم تعلق بعد على خرق بنود الإتفاق للمرة الثالثة الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام كانت قد ألقت خلالها الشهر الماضي براميل متفجرة استهدفت مدينة تفتناز وادلب وأعلنت حينها حركة أحرار الشام على لسان أحد قيادييها أن استمرارا تضامن وحلفائه في قصف المناطق المشمولة باتفاق وقف إطلاق النار سيؤدي إلى انهيار الاتفاق وتجدد المعارك في ريف إدلب تخرق الطائرات الروسية هدنة في الشمال ويسعى النظام حسب ما تقول مصادر في المعارضة المسلحة إلى عقد اتفاق الهدنة في الجنوب في الغوطة الشرقية بريف دمشق المصادر ذاتها قالت إن الجانب الروسي يسعى لوقف إطلاق النار لمدة أسبوعين كاختبار للثقة يمكن تمديدهما ستة أشهر ويشمل الاتفاق وفتح معابر إنسانية إلى الغوطة الشرقية المحاصرة منذ ثلاثة أعوام الرد الرسمي الوحيد جاء على لسان وزير المصالحة الوطنية في الحكومة سوريا الذي نفى وجود هدنة مع الجماعات المسلحة قوات النظام عندما قصفت مدينة دوما في ريف دمشق وهو ما أسفر عن قتلى وجرحى جراء سقوط عدة صواريخ في أحياء سكنية تسببت في دمار كبير إلى الرقة أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا حيث بثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم صورا قالت إنها لمدنيين قضوا جراء قصف طائرات التحالف الدولي مواقع في شمالي مدينة وتكثيف مقاتلات التحالف الدولي ومقاتلات الفرنسية قصفها مواقع داخل مدينة الرقة وفي محيطها منذ نحو أربعة أيام كان آخرها إستهداف قرية الحمراء في ريف الرقة الشرقي وفي ريف حلب شمالي سوريا تعرضت بلدات دارة عزة وخان العسل لقصف بصواريخ بعيدة المدى يعتقد أنها روسيا وأما في الساحل السوري فقد لقي مدنيان مصرعهما جراء قصف سلاح الجو الروسي استهدف قرية كندا في جبل الأكراد بريف اللاذقية