تركيا واليونان تؤكدان ضرورة حل قضية اللاجئين السوريين
اغلاق

تركيا واليونان تؤكدان ضرورة حل قضية اللاجئين السوريين

18/11/2015
القضية القبرصية والاختلاف القومي والنزاع على الطاقة في محيط جزيرة قبرص كل ذلك عناوين لخلافات طالما طبعت العلاقة بين اليونان وتركيا على مدى العقود الماضية لكن زيارة رئيس الوزراء اليوناني إلى أنقرة تشي إن البلدين يسعيان لتعزيز تعاونهما في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة حاليا وعلى رأسها قضية اللاجئين السوريين يجب على تركيا واليونان أن تحاسب العالم مجلس الأمن الدولي على تسببهم في مشكلة اللاجئين عبر عدم التعامل معها بجدية اللاجئون السوريون وتركيا واليونان والدول التي تتأثر بمشكلة اللاجئين يدفعون ثمن القرارات التي لم يتخذها مجلس الأمن الدولي إلتزمت يجب علينا أن نفهم الأسباب التي دفعت اللاجئين لترك بلادهم وهي القنابل التي تستهدف منازلهم لا يمكن حل مشكلة اللاجئين دون التوصل لحل سياسي للأزمة ومن الضروري لتشكيل لجنة تعاون ثنائية لإيجاد حل لهذه المشكلة عبر فهم مصدرها وتشير هذه التصريحات إلى مدى الضغوط التي يواجهها البلدان نتيجة استمرار الأزمة السورية وتدفق مزيد من اللاجئين عبرهما يوميا باتجاه أوروبا فتركيا التي يقيم فيها نحو مليوني لاجئ سوري تحولت أيضا إلى بلد عبور للاجئين القادمين من العراق واليمن وأفغانستان وشمالي إفريقيا بينما ترزح اليونان المحطة الأوروبية الأولى في رحلة اللجوء تحت ضغط أزمة اقتصادية عميقة رئيس الوزراء اليوناني هو واحد من القادة الأوروبيين الذين دعوا إلى إيجاد حل من فعال لقضية اللاجئين عبر التنسيق مع تركيا يدرك المسؤولون في كل من تركيا واليونان على ما يبدو أن تثبيت خلافات الماضي لن يعود على بلديهما بالنفع وأن التغييرات السريعة التي يشهدها الشرق الأوسط وانعكاساتها على أوروبا تحتاج لتوحيد الجهود بينهما لا إلى تشتيتها إذ يفرض موقع البلدين المتداخل جغرافيا في عديد من النقاط البحرية التعاون بينهما لإنقاذ أعدادا هائلة من اللاجئين في المياه الدولية المشتركة فخلال اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء اليوناني والتركي فقط أعلن عن غرق عشرة مواطنين سوريين كانوا يحاولون عبور المسافة البحرية بين سواحل مدينة بور بالتركية وجزيرة كوس اليونانية بقارب مطاطي المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة