ألغام اليمن.. "ووتش" تدق ناقوس الخطر
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

ألغام اليمن.. "ووتش" تدق ناقوس الخطر

18/11/2015
الألغام المحظورة تفتك بالمدنيين في حرب اليمن بشهورها الطويلة تدق منظمة هيومن رايتس ووتش ناقوس الخطر وتكشف بالقرائن إستخدم مليشيا الحوثي لهذا السلاح تقول تقارير طبية وأخرى استنادا لخبراء نزع الألغام إن اثني عشر شخصا على الأقل قتلوا وجرح تسعة في المحافظات الجنوبية والشرقية خلال سبتمبر الماضي فقط المناطق المعنية هي تعز وأبين وعدن ومأرب ولحج بيد أن هيومن رايتس ووتش ترجح أن يكون عدد الضحايا أعلى من ذلك بكثير وفق مسؤول قسم الأسلحة في المنظمة ستيف غوس يقتل الحوثيون المدنيين ويتسببون في تشويههم بالألغام الأرضية يضيف أن الألغام المضادة للأفراد هي أسلحة عشوائية يجب عدم استخدامها تحت أي ظرف ويقول إن على قوات الحوثيين التوقف فورا عن استخدام هذه الأسلحة المروعة واحترام التزامات اليمن بموجب معاهدة حظر الألغام رسميا صدقة صنعاء على معاهدة حظر الألغام في عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين يطالب تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش مجلس حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إنشاء لجنة دولية مستقلة للتحقيق في هذه الانتهاكات الخطيرة لقوانين الحرب وغيرها من التجاوزات التي يرتكبها جميع أطراف الصراع في اليمن رايتس ووتش إلى أن ضحايا كثرا سقطوا جراء الألغام الأرضية التي زرعتها مليشيا الحوثي قبل انسحابها من أبديا واحدا في يوليو تموز الماضي اللافت أن النوعين المستخدمين يعود تصنيعهما إلى بداية ثمانينيات القرن الماضي ما يعني أن صنعاء ربما كبت على الأمم المتحدة عندما أبلغتها في 2002 باستكمال تدمير مخزون اليمن من الألغام وتتساءل المنظمة إن كانت تم الحصول على هذه الألغام بعد ذلك التاريخ كما تحدث أيضا عن استخدام الحزبيين ألغاما مضادة للمركبات المصنعة في الاتحاد السوفياتي سابقا يوضح تقرير هيومن رايتس ووتش أنه لا توجد أي أدلة تشير إلى أن أعضاء التحالف يستخدم هذا السلاح في عملياتهم العسكرية في الجمال سبق وأن حذرت أكثر من جهة وبين مخاطر استخدام الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للألغام في المناطق التي تتقدم منها المقاومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي إستراتيجية الألغام حالت دون حسم المعركة تعز الصعبة طويلة وفقا مسؤول عسكري في المقاومة من جميع المداخل الرئيسية للمحافظات مزروعة بالألغام إضافة إلى تلك الموجودة على الطرق الرابطة بين مناطق المدينة الداخلية وتلك الواقعة على الأطراف استمرار المعارك لن يعجل بأي خطوة لتفادي سقوط ضحايا جدد في تفجيرات قد تحدث في أي لحظة وفي أي مكان وحتى تضع الحرب اليمنية أوزارها تبقى الشوارع ومناطق سكنية حديدة مزروعة بالألغام