تفكيك جينة نبتة أسترالية تخدم جهود توفير الأمن الغذائي
اغلاق

تفكيك جينة نبتة أسترالية تخدم جهود توفير الأمن الغذائي

16/11/2015
نبتة بيجوري الأسترالية ذاع صيتها في المختبرات حول العالم لأنها لا تملك جهازا للمناعة وبالتالي فهي تصلح لإجراء جميع أنواع التجارب عليها لكن الجديد أن علماء في جامعة كوينزلاند تتبع أصولها وتطورها عبر التاريخ فلاحظوا أن أول ظهور موثق لها يرجع إلى سبعمائة وخمسين عاما خلت ما أثار سؤالا عن كيفية استمرارها في البقاء دون أن تتمتع بجهاز للمناعة فتضح لهم أنها تمتلك القدرة على التكاثر بسرعة فائقة أما الأهم فهو التوصل إلى أن الجين المسؤول عن تعطيل جهاز المناعة فيها هو نفسه المسؤول عن تحفيز قدراتها على التكاثر نظرا لكون هذه النبتة لا تتمتع وبالمناعة يمكننا حقنها بأي عنصر جيني غريب تتقبله ما يتيح لنا مراقبة تفاعلها تجاهه ويرى الباحثون أنه نظرا لكونها قادرة على التكاثر بسرعة فإنه بالإمكان زرعها في بيئات لا تتقبل عادة الحياة النباتية بما في ذلك الصحارى والفضاء الخارجي كما أنه بالإمكان استخراج الجين المسؤولية فيها على التكاثر وحقه في الخضار والفاكهة لتحقيق زيادة مهمة في محاصيلها تجدر الإشارة إلى أن نبتة تيجوري استخدمت كعنصر رئيسي في تجارب تطوير اللقاح المضاد لمرض إيبولا عندما كان مستفحلا وتطلب مكافحة سريعة ويرجع العلماء سبب ذلك إلى أن نتائج الأبحاث الإخبارية على نبتة بيجو تظاهروا خلال أربعة أيام فقط بدلا من عالم كامل تستغرقوا نتائج التجارب على نباتات أخرى