عمليات سلب ونهب بمدينة سنجار في شمال العراق
اغلاق

عمليات سلب ونهب بمدينة سنجار في شمال العراق

15/11/2015
بهدوء وتنظيم يحملون ما استطاعوا من أثاث المنازل يذهبون به خارج مدينة سنجار التي جاؤوا لتخليصها من تنظيم الدولة على ما قالوا ميليشيات يزيدية قال شهود عيان إنها من نهبت وسلبت العديد من منازل العرب السنة في سنجار التابعة لمحافظة نينوى العراقية عقب استعادة قوات البشمرغة الكردية المدينة من قبضة تنظيم الدولة تلك الميليشيات لم تكتفي بالسرقة بل حرقت منازل ومساجد كما فعلت الأمر ذاته في قرى عربية بعد أن فر سكانها باتجاه الموصل تزامنا مع المعارك بين قوات البشمرغة وتنظيم الدولة في محيط سنجار لاسيما قرية الجحيش وإلى ذلك يضاف عمليات خطف لرجال ونساء بعض الضحايا يرون أن الصاق التهمة بالمليشيات اليزيدية ما هو إلا محاولة لرفعها عن قوات البيشمركة فالمدينة تحت سيطرتهم والعمليات العسكرية جرت تحت قيادتهم حكومتا بغداد وأربيل التاني لم تعلق على تلك الانتهاكات تتحملان في نظر كثير من المهجرين المسؤولية طالب عدد من وجهاء المنطقة الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان إضافة إلى التحالف الدولي بالتدخل لوقف الانتهاكات كافة وما سموها جرائم الحرب التي تستهدف العرب السنة جرائم يرون أنها ربما تكون بدافع الانتقام أو بغية تغيير التركيبة السكانية للمنطقة وإلا فما المبرر لطرد السكان ونهب منازلهم وهم ضحايا كذلك