قصف روسي لتجمعات مدينة بريف درعا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قصف روسي لتجمعات مدينة بريف درعا

14/11/2015
كان يعمل محاسبا في بئر لاستخراج مياه الشرب في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا وكان آخر ما يتذكره قبل إصابته في مواضع عدة من جسده سماع دوي انفجار لصاروخ موجه يحدثنا أحمد ابن السبعة عشر عاما عن تلك اللحظات وهو لا يصدق بأنه قد نجا الطائرات الروسية التي دخلت أجواء محافظة درعا منذ بداية شهر نوفمبر من العام الحالي استهدفت تجمعا لمدنيين سوريين كانوا يعملون في استخراج مياه الشرب من الآبار من أجل تغذية خزانات مياه الشرب في البلدة التي تنقطع فيها الكهرباء لساعات طويلة ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وصفت حالة بعضهم بالخطيرة بلدة الغارية الشرقية وبعض البلدات المحيطة بها مكتظة بالأهالي والنازحين من بلدات خربة غزالة وأنام تكاد تنعدم فيها أي وجود لمظاهر المعارضة المسلحة أمر لم يشفع للمدنيين فيها فكانت الدماء التي امتزجت بمياه الشرب شاهدة على أول مجازر الروس في محافظة درعا إذن هنا سقط هؤلاء ضحايا القصف الروسي على محافظة درعا سبعة مدنيين سوريين كل جريرتهم أنهم تجمعوا استخراج المياه من باطن الأرض يستطيع الناس فاستهدفتهم الطائرات الروسية محمد نور الجزيرة من بلدة الغارية الشرقية بريف درعا