دور الجيش التونسي في حماية الثورة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

دور الجيش التونسي في حماية الثورة

13/11/2015
وضع الظهور المفاجئ لقائد الجيش التونسي السابق الجنرال رشيد عمار وحديثه عن رفضه تسلم السلطة بعد هروب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي وتفضيله الديمقراطية على الانقلاب العسكري وضع علامات استفهام عديدة في غمرة الواقع السياسي المتشابك الذي تعيشه تونس حاليا يفهم من تصريحات الجنرال رشيد عمار أن الجيش لعب دورا أساسيا في حماية أمن البلاد خلال الثورة وحرص على عدم التدخل في الشؤون السياسية في ظل مختلف الحكومات التي تعاقبت وبهذا المفهوم فإن تونسيين كثيرين يعتبرون الجيش مساهمة المهيمن في إنجاح الثورة لرفضه أوامر بن علي بالتصدي للمتظاهرين بالقوة العسكرية لكن حديث الجنرال أثار جدلا واسعا في الأوساط السياسية حيث نفى رئيس آخر حكومة في عهد بن علي محمد الغنوشي ووزير الداخلية محمد شريعة وغيرهما تصريحات الجنرال ووصفها الغنوشي بالغريبة وتساءل عن مغزى إطلاقها ولمصلحة من في هذا الوقت بالذات أيضا جاء حديث الجنرال بعد عام تقريبا من إكمال تونس تجربتها الديمقراطية ودخولها في مواجهة تحديات البلاد المختلفة وبينها الملف الأمني وأثاره المختلفة المباشرة وغير المباشرة على استقرار الدولة والملف الاقتصادي الشائك ومحاولة إنعاشه بجانب معالجة القضايا الاجتماعية كثيرة الموروثة عن نظام بن علي والتي كانت من ضمن مطالب الثورة ويتساءل كثيرون عن دلالات تصريحات الجنرال رشيد عمار وشكل صلتها بالواقع السياسي وما وصف بوادر الصراع حول الرئاسة وخلافة الرئيس الباجي قائد السبسي خاصة في غمرة الاعتقاد الواسع بأن للأمر تداعياته المختلفة على مجمل المشهد بأطرافه المختلفة خلال الفترة القصيرة الماضية كانت خلافات حزب نداء تونس الحاكم واضحة من خلال استقالة اثنين وثلاثين نائبا من كتلة الحزب البرلمانية وتزايد الحديث عن أثر ذلك على الاستقرار والتوازن السياسي في البلاد رغم أن المستقيلين أكدوا على أن الأمر لا يشكل أي تغيير للمشهد السياسي حاليا ولن يؤثر في مؤسسات الدولة وأن الثقة في رئيس الحكومة حبيب الصيد لاتزال قائمة وبين ثنايا تصريحات الجنرال رشيد عمار وباستصحاب مختلف التطورات الراهنة على الساحة التونسية فإن الجدل مرشح للاستمرار بينما وجد في تصريحات عمار الحملة الانتخابية الرئاسية مبكرة ومن يعتبرها كشفا لجانب من المستور في أسرار الثورة التونسية وصدى لكل من يريد تشويه دور الجيش التونسي في حماية الثورة التونسية خلافا لما فعلته جيوش عربية أخرى