خلافات بين أميركا وفرنسا بشأن قمة المناخ
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

خلافات بين أميركا وفرنسا بشأن قمة المناخ

13/11/2015
قبل أن يبدأ المؤتمر دبت الخلافات تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري كان لها وقع الصدمة على المسؤولين الفرنسيين كيري جزم بأن اتفاقا ملزما لم يصدر عن المؤتمر باريس للمناخ وأن ما حدث في كيوتو عام سبعة وتسعين عندما التزمت الدول المشاركة بخفض انبعاثاتها الغازية لن يتكرر في باريس لن تكون هناك معاهدة بالتأكيد لن تكون هناك أهداف لخفض انبعاثات الغازات ملزمة قانونيا كما كان الأمر بالنسبة لي كيوتو على أن نجتمع إذا قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي اعتبر أن كيري لم يحسن اختيار كلماته أما الرئيس فرنسوا أولوند فقد جزم بأن الاتفاق إما أن يكون ملزما وإلا لا اتنفاق إذا لم يكن الاتفاق ملزما فلن يكون هناك اتفاق لأن ذلك يعني أنه لن يكون ممكنا التأكد أو مراقبة التزامات الموقعين عليه أفهم أن الولايات المتحدة لديها مشاكل مع الكونغرس لكن يجب أن نعطي اتفاق باريس إذا تم التوصل إليه الطابع الملزم بالشكل الذي يضمن احترام الالتزامات المتفق عليها تدرك باريس أن رهانها على إنجاح مؤتمرها يصطدم بحسابات السياسة والاقتصاد في الولايات المتحدة حتى إن وافقت الإدارة الأمريكية على اتفاق ملزم فهي لا تملك كل أوراق اللعبة هناك الجمهوريون الذين يهيمنون على الكونغرس وهناك أيضا مجموعات الضغط التابعة لشركات التصنيع الكبرى وكلهم يرفضون هذا الاتفاق باريس من أن يتحول مؤتمرها إلى مجرد لقاء للإعراب عن قلقه من أحوال الأرض يعود بعده الملوثون الكبار وهم الصين والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى مواصلة سباقهم الاقتصادي ولو على حساب المناخ في انتظار مؤتمر آخر للإعراب عن القلق من جديد محمود البقالي الجزيرة باريس