مآلات تحركات الأكراد في العراق وشمال سوريا
اغلاق

مآلات تحركات الأكراد في العراق وشمال سوريا

12/11/2015
يتوزع الأكراد في كل من جنوب شرقي تركيا وشمال شرق سوريا وشمال العراق وشمال غرب إيران وتبدو تحركاتهم عبر أكثر من جبهة فاتحة تساؤلات عديدة من العراق المنطلق حيث نشير إلى هيمنة ثلاثة أحزاب رئيسية في إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي واسع بدأت قوات البشمرجة هجوما من ثلاثة محاور على مدينة سنجار غربي الموصل شمال العراق لانتزاعها من تنظيم الدولة الذي يسيطر عليها منذ نحو عام استعادت سنجار هي الخطوة الأولى ويبدو قضاء تلعفر والموصل أهدافا لاحقة لتحرك البشمركة لكن الأهم في السيطرة على المنطقة هو قطع طريق إمدادات تنظيم الدولة مع معقلها الرئيسي في الرقة السورية وحينما نتحدث عن شمال سوريا نشير هنا إلى تحرك لوحدات حماية الشعب الكردية وهي قوات القريبة من حزب العمال الكردستاني مدعومة بصورة رئيسا من قوات التحالف الدولي سيطرة الوحدات الكردية قبل ظهور تنظيم الدولة على المناطق ذات الأغلبية الكردية بعد انسحاب قوات النظام السوري منها وتسليمها السلطة فيها قبل أسابيع شكلت وحدات حماية الشعب ما يعرف بقوات السوري الديمقراطية بمعية بعض فصائل الجيش الحر ومليشيات المسيحية عرفوا سوتور وقوة الصناديد التي قاتلت إلى جانب قوات النظام في الحسكة وريفها وتعتبر موالية لها قوات سوريا ديمقراطية أعلنت قبل أسابيع إطلاقا معركة السيطرة على بلدة الهول الاستراتيجية وذلك لقطع أوصال تنظيم الدولة بين مناطق سيطرته في سوريا والعراق فيما تشهد مناطق جنوب تل أبيض بريف الرقة شمالي وجنوبي عين العرب كوباني اشتباكات متقطعة بين التنظيم والوحدة الكردية التي انتزعت هذه المدونة منه خلال معارك جرت هذا العام حينما ننظر إلى هذا الحزام الممتد عبر العراق وسوريا وتركيا تبدو معارك الأكراد لاستعادة مناطق على الأرض لكن ترافقها مخاوف دول في المنطقة من أن يؤسس ذلك جغرافيا جديدة