قتلى من مليشيا الحوثي وقوات صالح في الضالع
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قتلى من مليشيا الحوثي وقوات صالح في الضالع

12/11/2015
يحاول الحوثيون التقدم مجددا في محافظة الضالع هذه المرة نحو منطقة مريس في تطور ميداني يؤكد الأهمية الإستراتيجية للمحافظة وامتداداتها الجغرافية المفتوحة نحو الجنوب وتعز تصدت المقاومة للمحاولة وأعلنت مصادرها قتلى وجرحى وأسرى عدد من مسلحي الحوثي لموجهات وصفتها بالعنيفة غير بعيد عن مريس شن طيران التحالف غارات استهدفت تعزيزات عسكرية للحوثيين في جنوب مدينة دمت كانت في طريقها إلى موريس نريد من محافظة الضالع وابناء الضالع أن يدعمون ويساندون من أجل هذا العدو الغاشم الذي هدم الإنسان ما بين محاولات الحوثيين استعادة ما فقدوه في الضالع وتصدر مقاومة لهم تتشكل معالم خريطة ميدانية جديدة في المحافظة وفي غيرها من الجبهات اليمنية ما يرجح استمرار المواجهات بين الجانبين أما في تعز الجبهة الأكثر سخونة في اليمن فاندلعت مواجهات عنيفة بين الحوثيين وقوات صالح من جهة والجيش الوطني والمقاومة من جهة ثانية في منطقة وادي عيسى على الأطراف الغربية للمدينة كما في كل يوم يواصل الحوثيون قصفهم العشوائي للأحياء السكنية في المدينة والنتيجة دائما سقوط القتلى والجرحى من المدنيين ينقلون إلى مستشفيات يمنعوا عنها الحوثيون المستلزمات الطبية الحيوية التطورات الميدانية بوتيرتها المتسارعة لم تمنع المجلس العسكري ومجلس تنسيق المقاومة الشعبية من مواصلة العمل لتأمين المناطق التي استبعدت من الحوثيين إلى جانب تدريب عناصر الأمن العام والأجهزة الشرطية لتوزيعها على المقار الأمنية يدركون سكان تعز حقيقة ما يضمره الحوثيون لقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لمدينتهم وهذا ما يتجلى في القصف العشوائي الذي يستهدف المدنيين في منازلهم وأماكن عملهم حتى في المستشفيات فضلا عن الحصار المشدد الذي يفرضونه على المدينة منذ أشهر