انطلاق المؤتمر العالمي للتمويل الإسلامي بالكويت
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

انطلاق المؤتمر العالمي للتمويل الإسلامي بالكويت

12/11/2015
خمسة بنوك تعمل وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية في الكويت تتساوى في عددها مع البنوك المحلية التقليدية وتتمتع بخامس أكبر حصة من الأصول المصرفية الإسلامية وثالث أكبر حصة من الصناديق الإسلامية إلا أن القائمين على هذه البنوك يقولون أنها تواجه تحديات أكثر من نظيراتها التقليدية جراء عوامل منها عدم وجود الأدوات الاستثمارية خاصة بإدارة السيولة فيها ودائع في البنوك الإسلامية يعني تعادل حوالي تقريبا 40 إلى 45 بالمائة من اجمالي الودائع المصرف الكويتي لا زلنا نتباحث بخصوص تنظيم قانون لإصدار الصكوك ونامل إن شاء الله بإذن الله يصدر قريبا هذا الواقع حضر تحت سقف المؤتمر العالمي للتمويل الإسلامي بمشاركة ثلة من أصحاب القرار الدوليين الذين التقوا تحت شعار تلبية الطموحات العالمية وسط تأكيد على ضرورة تعزيز إمكانات التمويل الإسلامي لتحقيق تكافؤ الفرص وضمان الاستقرار في الاقتصاد العالمي رغم المزايا والقدرات العظيمة لا يزال الطريق لتحقيق أكبر استفادة إليهم ممكنة من التمويل الإسلامي وإنجاز الوعود التي يقطعها طريقا طويلا ولا يزيد الترليون دولار اللذان أشرت إليهما عن واحد في المائة من الأصول المالية العالمية ولا يزال التمويل الإسلامي محصورا في عدد من الأسواق هذا نظام ان طبخ بروحه الحقيقية سيدفع عجلة النمو ويوفر مزيدا من الوظائف ويحد من الفقر ويواجه مشكلة عدم المساواة تشكل البنوك الإسلامية في الكويت مجتمعة في الوقت الحاضر ما نسبته تسعة وثلاثون في المائة من الأصول المصرفية في البلاد رغم أن البنوك الإسلامية هي الأحدث ظهورا في الكويت فهي تعتبر الأكثر حظا في سوق تجتذب بنوك تقليدية طلبت تحويلها إلى إسلامية إلا أن البنك المركزي يسعى إلى المحافظة على التعدد في شكل الخدمات التي تقدم في القطاع المصرفي