النيابي اللبناني يعقد جلساته التشريعية لأول مرة منذ عام
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

النيابي اللبناني يعقد جلساته التشريعية لأول مرة منذ عام

12/11/2015
هي الجلسة تشريعية الأولى منذ التمديد لمجلس النواب قبل عام من اليوم حضرت الكتل الأساسية لاسيما المسيحية باستثناء حزب الكتائب الذي رفض المشاركة بأي جلسة قبل انتخاب رئيس للجمهورية هي لتفادي المأزق الأكبر الذي قد يترتب عن عدم إقامة هذه الجلسة والتشريعات المطلوبة قضت التسوية بإعطاء التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية قانون استعادة الجنسية للمتحدرين من أصل لبناني مقابل إقرار قوانين مالية واقتصادية تتعلق بتشريعات متصلة بمكافحة الإرهاب وتبييض الأموال في وقت تعهد فيه الرئيس سعد الحريري بعدم المشاركة في أي جلسة تشريعية مقبلة ما لم تكن للبحث في قانون للانتخاب على أن تشكل لجنة نيابية تعمل خلال مدة شهرين على إنجاز القانون سياسة لا غالب ولا مغلوب شكلت مفتاح الحل لكن البعض يرى أن بوادر الانقسام المسيحي الإسلامي التي هددت بزعزعة التحالفات السياسية القائمة كانت المحرك الأساس التي دفعت بالأطراف إلى البحث عن مخرج للحل أنقضت توافقات خارطة التحالفات بين القوى الأساسية وتشجيع البحث بقانون الانتخاب لشهرين وسط تساؤلات جدية عن فرص التوصل إلى تسوية سيؤدي فشلها إلى إغلاق أبواب مجلس النواب امام التشريع لكن ماوصف بالإنجاز داخل المجلس شكل العنوان لتحرك جديد في الشارع مطالب تتكرر ولا جديدة حكومية أو نيابي على طريقة معالجتها بشرى عبد الصمد الجزيرة بيروت