قوات الحشد الشعبي ترفض عودة أهالي قرية العوجة
اغلاق

قوات الحشد الشعبي ترفض عودة أهالي قرية العوجة

11/11/2015
مضطر يعيش شيخ عشائر البو ناصر حسن الندى في أربيل فهو غير قادر على العودة إلى بيته في قرية العوجة ولا حتى أفراد عشيرته في محافظة صلاح الدين يستطيعون العودة وذلك بسبب المليشيات فسطوة هناك للحشد الشعبي الآمر الناهي في تكريت الذي ما يزال يرفض عودة النازحين من أبناء قرية العوجة بالذات ومع خوف أهالي العوجة من الظهور أمام الكاميرا تتحدث صحف عراقية واسعة الانتشار عن عدم رغبة أهالي البلدة في العودة إلى قريتهم في ظل الظروف الراهنة ويبلغ عدد أفراد عشائر البوناصر نحو خمسين ألفا معظمهم يقطنون مدينة تكريت بينما كانت تسكن قرية العوجة أكثر من 500 أسرة مدينة تكريت بإمكانك للنازحين العودة إليها بعد الحصول على موافقات أمنية إلا أهل العوجة فهم ممنوعون من الرجوع إليها بأمر من جهات أمنية وأخرى غير رسمية ويحتاج دخول محافظة صلاح الدين إلى ملء استمارة أمنية توقع من سبع جهات أهمها الحشد الشعبي والاستخبارات العسكرية والأمن القومي وحتى إن حصلت على كل هذه التواقيع قد لا يسمح لك بالدخول إلى مدينة تتحدث المعلومات العشائرية فيها عن عمليات اعتقال وتصفية جسدية للأهالي بالإضافة إلى حرق أكثر من 800 بيت في تكريت وحدها بعد نهبها بينما توصف قرية العوجة بأنها قرية مهجورة ناصر شديد الجزيرة من على مشارف محافظة صلاح الدين