جدل استعادة الجنسية في لبنان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جدل استعادة الجنسية في لبنان

11/11/2015
تشريع الضرورة هو عنوان جلسة مجلس النواب اللبناني التي تتميز بحساسيتها بفعل مشروع استعادة الجنسية للمتحدرين من أصل لبناني هذا المشروع قدمته كتلة القوات والتيار الوطني المسيحيتان فارتأت أطراف أخرى الجمع بينه وبين إعطاء المرأة اللبنانية المتزوجة من أجنبي حق منح جنسيتها إلى عائلتها مقايضة رفضها الحزبان المعنيان لاعتبارات سكانية وطائفية خصوصا وأن أغلبية المطالبات بالجنسية متزوجات من فلسطينيين وسوريين مسلمين هو موضوع قابل للنقاش ولكن موضوع دقيق بده يعني معالجة وهو مختلف عن هذا نحن عم نحكي عن استعادة الجنسية وهو عم نحكي عن اكتساب الجنسية موضوع حساس عندما يعود الفلسطينيين والسوريين من باب سياسيا قبل ما يكون بس طائفي لأنه منعرف إنه في خطر التوطين وبينما ينص مشروع القوات والتيار على إعطاء الحق في الجنسية اللبنانية إلى كل ما كان له أقارب في لبنان خلال إحصاء عام ألف وتسعمائة وواحد وعشرين تحرم هؤلاء اللبنانيات المتزوجات من أجانب من حق منح جنسيتهن إلى عائلاتهن ووفقا الارقام مطلبهن يعني منح الجنسية إلى أكثر من ثلاثمائة وثمانين ألفا شخص وتشرح نادرا نحاس المتزوجة من أمريكيا وتسكن وفي لبنان مع عائلتها ان ظلما كبيرا يلحق بأولادها رغم أنهم اختاروا سكنا في وطن أمهم فرض مشروع استعادة الجنسية اللبنانية نفسه ملفا سياسيا حساسا ورغم توافق اللحظات الأخيرة بين أغلبية القوى السياسية على تبني هذا المشروع تبقى الأمور مرهونة بمسار جلسة مجلس النواب جوني طانيوس الجزيرة بيروت