المعارضة تسيطر على مواقع بمحيط بلدة الحاضر بريف حلب
اغلاق

المعارضة تسيطر على مواقع بمحيط بلدة الحاضر بريف حلب

11/11/2015
معارك عنيفة خاضتها المعارضة السورية المسلحة في ريف حلب ضد قوات النظام السوري تمكنت بعدها من استعادة السيطرة على قرية محال والمزارع الشرقية في محيط بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي وذلك إثر هجوم شنته على مراكز جيش النظام في المنطقة التي سيطر عليها قبل أيام وقالت المعارضة إنها قتلت عددا من جنود النظام ودمرت دبابة وآلية له خلال صد الهجوم إذن هو تقدم للنظام السوري في الريف الشرقي لحلب على حساب تنظيم الدولة وتراجع في الريف الجنوبي أمام ضربات المعارضة المسلحة الطائرات الروسية التي غدت تسيطر على الأجواء في سوريا شنت غارات على أحياء الأشرفية والإنذارات وهنانو وغيرها في مدينة حلب كما استهدفت مدينتي معرة النعمان وخان شيخون في ريف إدلب بغارات على الأحياء السكنية فألحقت دمارا بممتلكات المدنيين وتمكنت قوات تطلق على نفسها اسم قوات سوريا الديمقراطية في أول عملية عسكرية بعد الإعلان عن تشكيلها من السيطرة على قريتي البحرة والخاتونية في ريف الحسكة الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي انسحب منهما إثر غارات شنتها مقاتلات التحالف الدولي ومقتل عدد من أفراده في الاشتباكات قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وهي القوات التي تمثل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري تسعى إلى ضرب مركز الثقل تنظيم الدولة في مدينتي الهول الشدادي اللتين تشكلان بوابة إمداد تربط بين مناطق سيطرته في سوريا والعراق أما في ريف دمشق فقد قتل مدنيون وجرح عشرات بسبب قصف ببراميل متفجرة وقنابل عنقودية من قبل قوات النظام في مدينتي داريا ودومة وهو ما أسفر أيضا عن خسائر مادية كبيرة وذكرت مصادر طبية في دوما إن طفلة ورجل توفيا بسبب النقص الشديد في الغذاء جراء الحصار المطبق على الغوطة الشرقية منذ أكثر من عامين