اختتام القمة العربية اللاتينية اليوم بإعلان الرياض
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اختتام القمة العربية اللاتينية اليوم بإعلان الرياض

11/11/2015
العرب واللاتينيون في الرياض للمشاركة في القمة الرابعة التي تجمعهم وعيونهم على تشكيل تحالف يقوي الدول النامية في عالم بات البقاء فيه للأقوى 33 دولة بعد استثناء سوريا تجتمع في مرحلة فارقة مليئة بالتحديات الجسيمة تجمعهم فيها أزمات سياسية هنا وأخرى اقتصادية هناك إدراك من الجانبين أن المصلحة المشتركة تقتضي المضي بطريق التعاون إلى أعلى مستوياته ولان العلاقات الاقتصادية في العالم اليوم باتت أكثر تعقيدا من السابق يدرك المجتمعون أن المجال الاقتصادي يعد الأرحب ونمو سينعكس إيجابا على سائر المجالات لجسر المال المسافات ويزيل العزلة التي فرضتها الجغرافيا على اللاتيني ويبقى التحدي حاضرا في موقف اللاتينيين من للأزمة في سوريا ربما نتيجة فهم مغلوط لمفهوم الممانعة وفقا لمحللين قمة عربية لاتينية رابعة تستضيفها العالم العربي للمرة الثانية كان للإقتصاد النصيب الأكبر من جلساتها وفقا للاقتصاد تتحرك رمال السياسة وكانت أولى القمم التي استضافها العرب في الدوحة أكدت أهمية تحقيق سلام شامل وعادل في الشرق الأوسط وعلى أساس مبدأ الأرض مقابل السلام كما أظهرت قناعة الجانبين بأهمية التعاون مع دول الجنوب والجنوب نقاط الخلاف وتفعيل الشراكة الاقتصادية بين الدول العربية واللاتينية عبد الناصر الشيخ الجزيرة الرياضية