كاميرون يهدد بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

كاميرون يهدد بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي

10/11/2015
بهذه الرسالة التي بعث بها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى رئيس المجلس الأوروبي يكونوا كرامرون قد بدأ إعادة التفاوض بشأن عضوية بلاده في الاتحاد الأوروبي قبل الاستفتاء المزمع إجراؤه قبل نهاية عام ألفين وسبعة عشر أطلب من قادة أوروبا اتفاقا واضحا وملزمة قانونيا وغير قابل للرد النهائي مسؤولية بريطانيا عن العمال باتجاهي اتحاد أكثر ارتباطا وإعفاء بريطانيا من أي اتحاد سياسي ضد رغبتنا أو جرنا إلى ولايات المتحدة أوروبية مطالب كامرون تصب في اتجاه احترام الدول غير الأعضاء في نظام العملة الموحدة وتقليص البيروقراطية واحترام سيادة الدول الأعضاء لكنه المقترح الخلافي يقضي بأن يعمل المهجر الأوروبي أربعة أعوام قبل أن يحق له تلقي معونات في بريطانيا ورغم ذلك فإن المعارضين يعتقدون بأن المطالب سخيفة لم يتطرق إلى مخاوف البريطانيين وأشعر أن فرصانا للانسحاب أعظم بكثير مما كانت عليه قبل كلمته أعتقد أنها ليست الكلمة التي كان يرغب في إلقائها والواضح هو أن المطالب السخيفة التي طلبها ستلبى لقد خفض مستوى التوقعات أن حركته التجميلية ستؤدي إلى نتيجة يزعم أنها فوز ولكن الناس يعلمون أنها لن تؤدي إلى التغيير الجوهري الموجود في المعاهدة كمرون هدد بالانسحاب إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق أوروبي على إصلاح يشمل إعفاء بريطانيا من كثيرين من المبادئ التأسيسية للاتحاد لكنه أكد على أن المصلحة القومية لبلاده هي داخل الإتحاد ونصح المشككين بالنظر في العواقب مطالب بريطانيا بإصلاح الإتحاد الأوروبي لبقائها عضوا فيه تركز في الأساس على أن هذه الكتلة هي سوق أوروبية مشتركة وليست مشروعا سياسيا لكن المصالح السياسية على ما يبدو ستحكم ردود الأفعال الأوروبية على هذه المطالب البريطانية مينة حربلو الجزيرة لندن