الأعياد الدينية في ماليزيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأعياد الدينية في ماليزيا

10/11/2015
أحد أبرز الأعياد الهندوسية التي يحتفل بها في ماليزيا على الصعيد القومي قد يرى بعض الناس في مشاركة رئيس الوزراء الماليزي فيها محاولة لكسب أصوات نحو ثمانية في المائة من المخزون الانتخابي لكن آخرين يرون فيها مؤشرا على تسامح ديني ورعاية للأقليات لم يحدث أن اعترض عليه أحد بممارسة ديني والدستور الماليزي يكفل لنا حرية العبادة تلقت الأقلية الهندية دعما كبيرا من قبل حكومة التحالف الوطني ففي قطاع التعليم مثلا لدينا طلاب يدرسون في جميع المجالات والحكومة اعطنا الفرصة من حيث المشاركة الشعبية لا تختلف اعياد الهندوس كثيرا عن غيرها في ماليزيا فتقليد البيت المفتوح حيث يقدم الطعام إلى الجميع في عيد الفطر عند الملاويين انتقل إلى غيرهم من القوميات لكن الأمور ت تختلف كثيرا عندما يتعلق الأمر بالسياسة ما نتطلع إليه هو أن تكون ماليزيا للماليزيين ولكن عندما نصرح بذلك يخرج من ينكر علينا ويقول لا تمس حقوق المالاويين بأنهم مازالوا ينظرون إلى الهنود والصينيين على أنهم لاجئون وهذا يجب أن يتغير ويتطلب إرادة سياسية يطلق على هذا الحي في كوالالمبور إسم الهند الصغرى هنا تمكن ذوي الأصول الهندية من إقامة سوق خاص بهم أملا في مجاراة أمثالهم التجار ذوي الأصول الصينية الذين يهيمنون على القطاع الخاص في ماليزيا لا أحد يجادل بشأن تمتع الأقليات في ماليزيا بحريات دينية واقتصادية كاملة لكن الجدل يظهر غالبا عند التطرق إلى الطموح السياسي لقادة هذه الأقليات التي تشكل نحو أربعين في المائة من السكان