تنظيم الدولة يؤكد سيطرته على بلدة مهين بريف حمص
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تنظيم الدولة يؤكد سيطرته على بلدة مهين بريف حمص

01/11/2015
مشاهد للمعارضة السورية المسلحة بعد سيطرتها على بلدة مهين في ريف حمص الشرقي منذ نحو عامين بقية البلدة في قبضتهم عاما واحدا قبل أن تستعيدها قوات النظام السوري واليوم تسقط البلدة بيد تنظيم الدولة الإسلامية فالتنظيم المستمر بالتوسع في ريف حمص الشرقي أعلن سيطرته على البلدة الإستراتيجية التي تضم ثاني أكبر مستودعات الذخيرة في سوريا وكالة أعماق التابعة للتنظيم أشارت إلى أن مقاتليه شنوا هجوما واسعا على مواقع قوات النظام السوري داخل البلدة الهجمات استهدفت أيضا مواقع للنظام في بلدة صدد المجاورة أنباء سرعان ما تبعتها أخرى عن شن مقاتلات روسية عدة غارات على مواقع جديدة للتنظيم في بلدة مهين لكن دون توضيح نتائجها أحداث متلاحقة شهدتها البلدة ذات الأهمية الاستراتيجية فهي تبعد عن طريق حمص دمشق الدولي نحو 20 كيلومترا وهو الصلة البرية الوحيدة بين دمشق وحمص والساحل كما أنها قريبة من المنطقة الصناعية في حسياء إحدى أكبر المدن الصناعية في سوريا سيطرة تنظيم الدولة عليها يفتح أيضا خط إمداد واسعا لمقاتلي المتمركزين في منطقة القلمون الغربي وتعد السيطرة على بلدة مهين والتقدم باتجاه بلدة صدد من العمليات الأوسع للتنظيم في ريف حمص الشرقي منذ سيطرته على مدينة القريتين في آب أغسطس الماضي