بان يحذر من تبعات قتال حزب الله في الخارج
اغلاق

بان يحذر من تبعات قتال حزب الله في الخارج

08/10/2015
تدخل حزب الله في الحرب في سوريا أمر يعترف به ويفتخر به أيضا وتدخله في العراق واليمن أمر معروف يسكت عنه ربما إلى حين هذه التدخلات رأى فيها الأمين العام للأمم المتحدة بانكي مون تهديدا لأمن لبنان الأمين العام للأمم المتحدة أن هذه التدخلات تعرض أمن واستقرار لبنان للخطر ويذكر الحزب بإعلان بعبدا في يونيو 2012 الذي التزمت لكل الأطراف اللبنانية بسياسة النأي بالنفس عن الصراع في سوريا يقول بان كي مون بطريقة أخرى لحزب الله إنك لم تلتزم بما وعدت به وخذلت شركاء في الوطن الأمر تعدا سوريا الآن فقد تحدث بان كي مون لأول مرة عن تورط محتمل لمقاتلي حزب الله في العراق واليمن توسع تدخلات حزب الله في حروب المنطقة يوسع دائرة التهديدات لأمن لبنان بمنطق الأمم المتحدة هذا المنطق يبدو على النقيض تماما من منطق حزب الله الذي يقول إنه يحارب ومن اجل لبنان الأمين العام للأمم المتحدة لم يفوته الحديث عن الاستثناء الذي يمكن وحزب الله باللعب هذه الأدوار وهو امتلاكه للسلاح بان كي مون قال إن احتكار الدولة اللبنانية للسلاح والحق في استخدام القوة أمر أساسي هنا أيضا تقف الأمم المتحدة وحزب الله على طرفي نقيض بأن الحزب يقول إن الهدف من امتلاك هذا السلاح هو حماية لبنان ليست هذه المرة الأولى التي يدعو فيها بانكي مون لتجريد حزب الله من سلاحه فقد طالب بذلك خلال زيارته للبنان وقال إن ذلك مصدر قلق للأمم المتحدة وقد رد عليه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بسخرية وقال إنه سعيد بأن قوة حزب الله مصدر قلق لبان كي مون وأمريكا وإسرائيل لم يتغير خطاب حزب الله الذي يتحدث عن المقاومة والممانعة وحماية لبنان لكن أفعاله على الأرض لم تعد تساير هذا الخطاب فالأمم المتحدة ترى أن أوروبا أو في سوريا والعراق واليمن لا تحمي لبنان بل تشكل خطرا على أمنه واستقراره