وحدة المستعربين من أهم وسائل قمع جيش الاحتلال
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وحدة المستعربين من أهم وسائل قمع جيش الاحتلال

07/10/2015
يشاركون في فعاليات المتظاهرين الاحتجاجية وفي جعبتهم أسلحة خفيفة ثم يستدرجونهم إلى نقطة حاسمة جتى تأتي لحظة الانقضاض على فريستهم من المتظاهرين الفلسطينيين إنهم وحدة المستعربين أو ما يصفونها بفرق الموت الإسرائيلية التابعة لشرطة الاحتلال الإسرائيلي وجيشه بلباس مدني وملامح عربية يندسون بين المتظاهرين من أجل تحقيق مهامهم الرامية بعضها إلى جمع معلومات أو اعتقال متظاهرين والاعتداء عليهم بالرصاص أو بالضرب بلا رحمة أو شفقة تأسست هذه الوحدة التي قتلت خلال الانتفاضتين أكثر من 400 فلسطيني في فترة الثلاثينيات من القرن الماضي أثناء الانتداب البريطاني على فلسطين ثم استمرت بعد قيام دولة إسرائيل بهدف ملاحقة الفلسطينيين وقتل رجال المقاومة الفلسطينية في السنوات الأخيرة تركزت أعمال هذه الوحدة السرية في داخل الخط الأخضر والقدس المحتلة من أجل إحباط أي نشاط الفلسطينية يقف في وجه الاحتلال وممارساته القمعية شمشون دوفدوفان يمام ومتساده كلها وحدات عسكرية داخل جيش الاحتلال تستعينوا بخدمات المستعربين حتى في داخل المعتقلات الإسرائيلية وتحديدا ضد الأسرى الفلسطينيين وتلجأ هذه الوحدات في بعض الأحيان إلا في حال مهن مختلفة كطواقم طبية أو صحفيين لتسهيل مهمتها داخل المناطق الفلسطينية رغم مخاطر مهامها على أفرادها فإن وحدة المستعربين تمثل وسيلة ناجعة لجيش الاحتلال وشرطته في قمع الفلسطينيين لكنها من وجهة نظر الفلسطينيين لن تنهي مقاومتهم واحتجاجاتهم ضد ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المستمرة سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين